span>بركاني يحذر من الموجة الرابعة ويكشف سبب تراجع الإقبال على التلقيح إيمان مراح

بركاني يحذر من الموجة الرابعة ويكشف سبب تراجع الإقبال على التلقيح

حذّر عضو لجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا من الموجة الرابعة التي يتوقع أن يرتفع فيها عدد الإصابات بين نوفمبر ويناير، وهي مرحلة انتعاش الإصابات بالأنفلونزا أيضا.

ونبّه المتحدث ذاته، في تصريح “للنهار”، اليوم الإثنين، من تراخي المواطنين “الذين يعتقدون أنه تم القضاء على الوباء”، موضحا أن تسجيل استقرار في الإصابات في الوقت الحالي لا يعني أننا تخلصنا منه.

وقال بركاني في هذا السياق، “إن إصابات كوفيد-19 لن تنزل إلى الصفر في الوقت الحالي”.

في الشأن ذاته، كشف المسؤول نفسه، أنه تم تسجيل تراجع كبير في الإقبال على التطعيم، مرجعا سبب ذلك إلى قلة الحملات التحسيسية والاستهانة بخطورة الوباء.

وأكد بركاني، أن تأخر التلقيح من شأنه المساهمة في انتشار رقعة المرض.

من جهة أخرى، قال عضو اللجنة العلمية إن التمييز بين الإصابة بالأنفلونزا والإصابة بكوفيد – 19 صعب لأن الأنفلونزا تشل أيضا الجهاز التنفسي.

يذكر، أن عضو اللجنة ذاتها، البروفيسور جمال فورار، كان قد حثّ سابقا على تلقي لقاح الأنفلونزا، وأوضح أن تلقي لقاح كورونا لا يعوضه.

وكشف سابقا، فورار، أنه تم استيراد مليوني جرعة ضد الأنفلونزا الموسمية لبدء حملة التلقيح على غرار السنوات الماضية.

وقال فوار، إن انطلاق عملية التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية سيكون بداية من شهر نوفمبر القادم.

وسنتطلق الحملة، حسب المسؤول ذاته، شهر نوفمبر القادم.

للإشارة، فقد أكد سابقا عدد من الخبراء، أن أعراض الإصابة بفيروس كورونا والأنفلونزا تتشابه، وقد يكون بعض المواطنين مصابين بكورونا لكنهم لا يدركون ذلك.

 

شاركنا رأيك

  • فريفط زكريا

    الإثنين, أكتوبر 2021 18:04

    مازال هذا في منصبه … منذ عهد الحجرة