الرئيسية » الأخبار » برلماني فرنسي يطلق تصريحات مستفزة.. ويتهم الأفلان بالإرهاب

برلماني فرنسي يطلق تصريحات مستفزة.. ويتهم الأفلان بالإرهاب

أطلق برلماني فرنسي على إحدى القنوات الفرنسية تصريحات مستفزة حول رفض بلاده الاعتراف بجرائمها في الجزائر، وقال إن للاستعمار الفرنسي جوانبا إيجابية.

وقال النائب بالبرلمان الفرنسي نيكولا باي، إنه ليس على فرنسا الاعتذار للجزائر، وعليها ألا تشعر بالذنب تجاه ماضيها الاستعماري.

 واعتبر البرلماني الفرنسي أن الاعتذار هو بمثابة إرسال رسالة ضعف، ستلقى استحسان الجزائريين المقيمين على الأراضي الفرنسية، وقال إنهم سيستغلونها للتعبير عن كرههم الكبير لفرنسا.

وإتهم النائب الفرنسي، جبهة التحرير الوطني بالإرهاب، ووصف العمليات الفدائية التي قام بها المجاهدون ضد الإستعمار الغاشم بالعلميات الإرهابية.

هذا وكانت الرئاسة الفرنسية قد أعلنت أمس الأربعاء، أنها لن تعتذر للجزائر، عقب تسلّمها التقرير الذي أعده المؤرخ الفرنسي بنجامان ستورا عن الإستعمار في الجزائر.

وأضاف قصر الإليزيه أنه يعتزم القيام فقط بخطوات رمزية، لمعالجة ملف الذاكرة مع الجزائريين.

ونشر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عقب ذلك مقطع فيديو، يظهر تسلمه تقريرا حول ملف الذاكرة مع الجزائر الذي أعده المؤرخ الفرنسي بنجامان ستورا.

وأرفق ماكرون مقطع الفيديو بتعليق قال فيه “إن النظر إلى التاريخ وجهاً لوجه هو ما سيسمح لنا بالتوفيق بين الذكريات.”

وأضاف “شكراً لك بنجامين ستورا على هذا التقرير عن ذكريات الاستعمار والحرب الجزائرية.”

وأردف قائلا “دعونا نواصل معا، من خلال الإجراءات، العمل الأساسي للاعتراف.”

وكان ماكرون قد كلف بنجامان ستورا، أحد أبرز الخبراء المتخصصين في تاريخ الجزائر الحديث، شهر جويلية الماضي، بإعداد تقرير دقيق وعادل حول ما أنجزته فرنسا حول ذاكرة الاستعمار وحرب الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.