الرئيسية » الأخبار » بروفيسور في منظمة الصحة العالمية.. هذا هو اللقاح المناسب للجزائريين

بروفيسور في منظمة الصحة العالمية.. هذا هو اللقاح المناسب للجزائريين

آخر مستجدات كورونا في الجزائر و0 حالة في 17 ولاية

يرى البروفيسور الجزائري يحيى مكي المختص في علم الفيروسات، أنه من الصعب أن تستورد الجزائر اللقاح الأمريكي، لأن تخزينه يتطلب درجة منخفضة جدا، أقل من 70 درجة تحت الصفر، لذلك لا يمكن أن يصل إلى جنوب البلاد.

ويعتقد الخبير في منظمة الصحة العالمية، في حوار له مع جريدة الخبر، أن اللقاح الروسي أو الصيني هو الملائم للجزائر، لأنه يخزن في 4 درجات مئوية.

ويبرز يحيى مكي أنه لكي نقضي على جائحة كورونا، يجب على الدول أن تلقح على الأقل 70 في المائة من سكانها، ويلزم سنتين على الأقل متواصلتين لتلقيح الشعوب حتى يتم القضاء على الفيروس أو التقليل من انتشاره.

ويؤكد مكي أن الجزائر لها القدرة أن تشتري لقاحا لكل مواطن، وبإمكانها استيراد أي لقاح سواء الأمريكي أو الروسي الذي أثبت فاعليته بنسبة 92 في المائة.

وبخصوص الآثار الجانبية للقاح، أشار البروفيسور الجزائري، إلى أنه من غير المنطقي أن يصل العلماء إلى لقاحات في ظرف قياسي وتصرف عليه مليارات الدولارات لكي قتل.

واعتبر يحيى مكي في وقت سابق، أن الوضع في الجزائر مقلق بسبب ارتفاع الحالات، مضيفا أننا نحصد نتيجة اللا انضباط الجزائريين واستهتارهم في التعامل مع الفيروس.

وقال مكي: “من غير المعقول إقامة الأفراح والأعراس في هذا الوقت، وهذه المظاهر هي التي ستساهم في إطالة عمر الفيروس، والملاحظ هذه الأيام هو إصابة عائلات بأكملها بشكل كبير.”

وأشار البروفيسور الجزائري في منظمة الصحة العالمية أن بحثا علميا جديدا كشف أن القناع الواقي يحمي بنسبة 90 % من الإصابة بفيروس كورونا، داعيا للالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.