الرئيسية » الأخبار » بسبب الحجر.. برلمانيون يتراجعون عن النزول للشارع احتجاجا على البرلمان الأوروبي

بسبب الحجر.. برلمانيون يتراجعون عن النزول للشارع احتجاجا على البرلمان الأوروبي

بسبب الحجر.. برلمانيون يتراجعون عن النزول للشارع احتجاجا على البرلمان الأوروبي

ألغى نواب برلمانيون وقفة احتجاجية كانت مبرمجة غدا الثلاثاء، أمام مقر بعثة الاتحاد الأوروبي للتنديد بلائحة البرلمان الأوروبي حول وضعية حقوق الإنسان في الجزائر بسبب إجراءات الحجر المنزلي التي صدرت مساء اليوم الإثنين وتدخل حيز التطبيق يوم الأربعاء 2 ديسمبر.

وكتب السيناتور عبد الوهاب بن زعيم عن حزب جبهة التحرير الوطني منشورا على حسابه في فيسبوك “تطبيقا لقوانين الحجر الصحي التي تمنع كل التجمعات مهما كان نوعها، وبالتشاور مع الزملاء نواب البرلمان بغرفتيه قررنا إلغاء الوقفة أمام سفارة الاتحاد الأوروبي على أن يتم إرسال اللائحة لسفير الاتحاد الأوروبي”.

ودعا السيناتور بن زعيم أول أمس السبت نواب البرلمان بغرفتيه إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر بعثة الاتحاد الأوروبي بالجزائر يوم الثلاثاء، وتقديم لائحة مكتوبة ورسمية باسم نواب الشعب للسفير الأوروبي، احتجاجا على التدخل السافر للبرلمان الأوروبي في الشؤون الداخلية للجزائر.

وناقش برلمان الاتحاد الأوروبي، الأربعاء الماضي، وضعية حقوق الإنسان في عدة بلدان، منها الجزائر، كما تطرق إلى قضية الصحافي خالد درارني الذي يواجه السجن النافذ لمدة عامين.

وأصدر الهيئة الأوروبية لائحة حول حقوق الانسان والحريات في الجزائر، أشار فيها إلى تزايد الاعتقالات السياسية والاحتجاز التعسفي للنشطاء والنقابيين والصحافيين منذ صيف 2019.

وأثار هذا التقرير انزعاج السلطات الجزائرية التي عبرت عن رفضها لما تضمنه، وجاء في بيان الخارجية “أعطى البرلمان الأوروبي لنفسه الحق في أن يُصدر، وفقًا لإجراء يسمّى بالمستعجل أقلّ ما يُقال عنه بأنّه مشكوك فيه، لائحةً جديدة بشأن الوضع في الجزائر يتلخص محتواها المتحامل في جملة من الإساءات والإهانات في حق الشعب الجزائري ومؤسساته والدولة الجزائريّة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.