الرئيسية » الأخبار » بشرى للجزائريين العالقين في الخارج

بشرى للجزائريين العالقين في الخارج

أسدى الوزير الأول عبد العزيز جراد تعليمات إلى كل من وزير الشؤون الخارجية، ووزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، ووزير النقل، ووزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، من أجل تعبئة الأسطول الجوي والبحري في الأيام القادمة، بالإضافة إلى الـمؤسسات الفندقية لإجلاء الرعايا الجزائريين العالقين في الخارج.

وأوضح بيان للوزارة الأولى أن هذه عملية الإجلاء سيتم الشروع فيها ابتداء من الأسبوع القادم وستعطى الأسبقية في الـمقام الأول للعائلات العالقة، ناهيك عن الأشخاص الذين تنقلوا لتلقي العلاج وكذا الطلاب.

وأضاف البيان أنه سيتم تجنيد الممثليات الدبلوماسية والقنصلية خلال كل أيام الأسبوع لتأطير هذه العملية ومساعدة الـمواطنين الـمعنيين.

وكشف البيان أن المواطنين الـمُسجّلين في عملية الإجلاء سيتم إخطارهم والاتصال بهم من خلال مراكزنا الدبلوماسية والقنصلية عن طريق البريد الإلكتروني والرسائل القصيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.