الرئيسية » الأخبار » بطاقية وطنية لتحديد الراغبين أو الرافضين للتبرع بالأعضاء

بطاقية وطنية لتحديد الراغبين أو الرافضين للتبرع بالأعضاء

أعلن المدير العام للوكالة الوطنية لزرع الأعضاء، حسين شاوش، عن إطلاق بطاقية وطنية قريبا لتحديد الراغبين في التبرع بأعضائهم أو الرافضين للعملية.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أوضح شاوش، أنه “توجد رغبة في إعطاء ديناميكية جديدة لهذه العملية”.

وأكد البروفيسور أن وكالة زرع الأعضاء، ستركز على الاتصال والتحسيس بهدف الانتقال إلى مرحلة جديدة بعد نجاحها في زرع الكلى.

وتتم العملية حسب المسؤول ذاته، عن طريق نقل الكلى من متبرعين أحياء من عائلة المستفيد إلى نزعها من أشخاص بحالة موت دماغي وذلك بعد إطلاق البطاقة.

وأكد المصدر نفسه أن الأشخاص الذين لا ينتمون إلى الصنف الأول ولا الثاني من العملية فيعتبرون “متبرعين تلقائيا”.

وأوضح شاوش، أن الوزارة الوصية ستفتح مركزا لتسيير هذه البطاقية عن طريق الإعلام الآلي بالبليدة، كما سيتكفل هذا المركز بتسيير نشاطات نقل الأعضاء وزرعها للمحتاجين إليها.

وكشف شاوش أيضا، توجه الوكالة قريبا إلى عملية زرع أعضاء أخرى خارج الكلى ومواصلة زرع النخاع العظمي والقرنية.

وسيتم تشجيع عملية زرع القرنية حسب شاوش، من خلال نزعها من أموات والاستغناء عن استيرادها بالعملة الصعبة خاصة وأن هذه العملية “لا تستدعي موافقة عائلة الشخص المتوفى” باعتبارها لا تدخل في نزع الأعضاء.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.