الرئيسية » الأخبار » بعجي: كل الضمانات متوفرة لنجاح التشريعيات القادمة

بعجي: كل الضمانات متوفرة لنجاح التشريعيات القادمة

حصل حزب جبهة التحرير الوطني، على أكبر عدد من ممثلي الأحزاب في تشكيلة الحكومة الجديدة التي أعلن عنها اليوم الأربعاء. وحاز الأفلان على ثلاث حقائب وزارية بتعيين سامية موالفي على رأس وزارة البيئة، وأحمد زغدار على رأس وزارة الصناعة وهشام سفيان صلواتي وزيرا للصيد البحري والمنتجات الصيدية. وحصل حزب التجمع الوطني الديمقراطي "الأرندي" على حقيبة وزارية بتعيين وفاء شعلال وزيرة للثقافة والفنون خلفا لمليكة بن دودة. وحصلت حركة البناء على حقيبة واحدة بتعيين ياسين ميرابي على رأس التكوين المهني. ونالت جبهة المستقبل حقيبتين وزاريتين بعد أن حافظت بسمة عزوار على منصب وزيرة العلاقات مع البرلمان، إلى جانب تعيين زيان بن عتو وزيرا للانتقال الطاقوي.

قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، أبو الفضل بعجي، يوم الخميس إن جميع الضمانات متوفرة لنجاح الانتخابات التشريعية القادمة.

وأكد بعجي في تصريحات أدلى بها لوسائل الإعلام عقب استقباله من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أنه عرض خلال اللقاء موقف الحزب من الوضعية السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد والتحضيرات للانتخابات التشريعية المقبلة.

وأشار إلى أن الانتخابات القادمة ستكون فرصة للشعب للتعبير عن مواقفه وطموحاته واختيار ممثليه بكل حرية.

ويرى بعجي أن التشريعيات ستجري في ظل هيئة مستقلة سيادية بعيدة عن الإدارة، وأن كل الضمانات متوفرة لنجاح الموعد الانتخابي القادم.

وأشاد الأمين العام للأفلان بـ”الحكمة والحنكة” التي لمسها لدى الرئيس عبد المجيد تبون.

ولفت أبو الفضل بعجي إلى أن تبون ملمّ بأدق التفاصيل حول الأوضاع في البلاد، ويستشعر طموحات وآمال الشعب الجزائري في العيش بجزائر مستقرة وهادئة ومطمئنة.

يذكر أن الرئيس عبد المجيد تبون استقبل، اليوم، بمقر رئاسة الجمهورية، كلا من بلقاسم ساحلي، الأمين العام للتحالف الوطني الجمهوري، وفاطمة الزهراء زرواطي، رئيسة حزب تجمع أمل الجزائر، وأبو الفضل بعجي، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني.

ويدخل اللقاء في إطار المشاورات التي يجريها عبد المجيد تبون مع قادة الأحزاب السياسية.

ووقع تبون اليوم على المرسوم الرئاسي رقم 96/01 المتعلق باستدعاء الهيئة الناخبة، الخاصة بالانتخابات التشريعية، الذي يحدد تاريخ تنظيمها يوم السبت 12 جوان 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.