الرئيسية » الأخبار » بعد ألف يوم ويوم.. لجين الهذلول خارج السجن

بعد ألف يوم ويوم.. لجين الهذلول خارج السجن

بعد ألف يوم ويوم.. لجين الهذلول خارج السجن

بعد نحو ثلاث سنوات قضتها الناشطة السعودية لجين الهذلول داخل السجن، أطلقت السلطات السعودية سراحها حسب ما أعلنته شقيقتها، نقلا عن مصادر إعلامية.

ونشرت علياء الهذلول شقيقة لجين أولى صور لجين بمنزلها، بعد 1001 يوم قضتها في السجن، وبدت الناشطة في الصورة جد نحيلة.

واعتقلت السلطات السعودية الناشطة لجين الهذلول في ماي 2018، مع مجموعة من الناشطين الحقوقيين كان من بينهم نساء.

وقضت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض بسجن الناشطة في الدفاع عن قضايا المرأة لمدة 5 أعوام و8 أشهر، بتهمة التحريض على تغيير النظام وخدمة أطراف خارجية، مع وقف التنفيذ لعامين و10 أشهر من العقوبة.

خلّف اعتقال لجين ردود فعل قويّة في الأوساط الدوليّة وكذا من قِبل عديد المنظمات والجمعيات الحُقوقيّة خاصّةً أنّ تاريخَ الاعتقال قد تزامنَ معَ الحملة التي قادتها السعودية للترويج لخطط ومساعي ولي العهد محمد بن سلمان لتحديث المملكة باعتبارهِ رجل انفتاح وإصلاح وعصرنة.

بعد الاعتقال مباشرة، نشرت منظمة العفو الدولية بيانًا ذكرت فيه “يبدو أن السلطات السعودية تستهدفُ الهذلول بسبب نشاطها السلمي في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان والمطالبة بحقوق المرأة التي تُنتهك باستمرار في المملكة”.

وتضامنت لجين الهذلول مع حملة قيادة المرأة للسيارة في السعودية في أكثر من موقف، قبل سماح السعودية للنساء بقيادة السيارة، وتم اعتقالها أول مرة بعد محاولتها دخول السعودية عبر منفذ بري مع الإمارات في 2014، لكنها لم تبق في الحبس سوى شهرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.