span>بعد أن طالبت الجزائر باسترجاع ممتلكاتها.. حزب فرنسي يطالب بطرد الجزائريين أيضا إيمان مراح

بعد أن طالبت الجزائر باسترجاع ممتلكاتها.. حزب فرنسي يطالب بطرد الجزائريين أيضا

أثارت مطالبة الجزائر باستعادة جميع ممتلكاتها المنهوبة في فرنسا، استياء حزب الجمهوريين الفرنسي، الذي وصف الجزائريين المتواجدين بفرنسا بالمجرمين.

ولم يتقبّل الحزب الفرنسي، إعداد الجزائر قائمة مفصلة لإعادة ممتلكاتها المنهوبة، في اجتماع اللجنة المشتركة للذاكرة الأخير، وطالبة بدوره بطرد الجزائريين الموجودين في فرنسا في سياق “استرجاع الممتلكات”.

وقال الحزب اليميني في منشور له على منصة “إكس”، “رسالة خدمة للجزائر، عليكم استعادة كل شيء الممتلكات والشر بما في ذلك المجرمون، المخالفون للقانون والمهاجرون غير الشرعيين، وأولئك الذين صدر بحقهم أوامر بالطرد”.

وأرفق الحزب ذاته منشوره، بوسم الجزائريين “وان تو ثري” وبجانبه طائرة في وضعية إقلاع، في إشارة إلى ضرورة طرد الجزائريين المتواجدين هناك.

وفي المنشور نفسه، أضاف الحزب صورة تظهر احتفال الجزائريين أمام قوس النصر بفوز المنتخب الوطني في إحدى المباريات مرفوقة بعبارة “يجب أن تستعيدوا كل شيء”.

يذكر، أنّ اللجنة الجزائرية كانت قد دعت نظيرتها الفرنسية إلى التركيز على استرجاع الممتلكات الثقافية والأرشيفية في القائمة المرفقة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وكانت اللجنة الفرنسية قد وافقت عليها بالإجماع، والتزمت بتقديمها للإليزيه، من أجل عودة جميع الممتلكات في أسرع وقت ممكن إلى الجزائر.

وقالت لجنة الذاكرة الجزائرية في هذا السياق، إنها “تأمل أن تتحقق الإجراءات الملموسة التي تعكس الإرادة الحقيقية لمعالجة كل أبعاد المرحلة الاستعمارية من أجل التطلع إلى المستقبل”.

يذكر، أنّ اللجنة المشتركة كانت قد اتفقت سابقا على استرجاع كل الممتلكات التي ترمز إلى سيادة الدولة الخاصة بالأمير عبد القادر ابن محي الدين (1808-1883).

شاركنا رأيك