بعد أن فشلت في إقناع الجزائر بدعم باشاغا.. مصر تلجأ إلى المغرب
بعد أن فشلت في إقناع الجزائر بدعم باشاغا.. مصر تلجأ إلى المغرب أميرة خاتو

بعد أن فشلت في إقناع الجزائر بدعم باشاغا.. مصر تلجأ إلى المغرب

تعرف المواقف الجزائرية المصرية تباينا في الرؤى بخصوص الملف الليبي، إذ تدعم الجزائري حكومة الوحدة الوطنية وهي الحكومة الشرعية، فيما اختارت القاهرة الاصطفاف وراء حكومة فتحي باشاغا.

وكشفت مصادر إعلامية في وقت سابق، أن مصر حاولت التوسط لدى الجزائر من أجل اعترافها بحكومة باشاغا وتوجيه دعوة لهذا الأخير لزيارة الجزائر، وهي الوساطة التي قوبلت بالرفض واختارت الجزائر الثبات على موقفها.

في هذا الصدد، أفادت تقارير إعلامية أن القاهرة باشرت في حشد الرأي العام الإقليمي لتعزيز موقفها من الأزمة في ليبيا.

ومن المرتقب أن يجري وزير الخارجية المصري سامح شكري زيارة للمغرب أين سيلتقي بنظيره المغربي فتحي بوريطة.

وحسب ما نقله موقع “العربي الجديد” عن مصادر دبلوماسية مصرية فإن القاهرة ستحاول حشد الدعم لموقفها من القضايا الإقليمية، أبرزها القضية الليبية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن القيادة المصرية تحاول الحصول على الدعم المغربي لتعزيز موقفها من القضية الليبية، في وقت فضّلت فيه الجارة الغربية الالتزام بالحياد.

 

وبعد فشل القاهرة في إقناع الجزائر بدعم حكومة باشاغا، كشف المصدر ذاته أن القاهرة تلقت تحذيرات شديدة اللهجة من الجزائر، بخصوص تحركات قامت بها مصر مؤخرا لدعم فتحي باشاغا ومساعدته من أجل الدخول إلى العاصمة الليبية طرابلس بالتحالف مع ميليشيات وجماعات مسلحة غرب ليبيا.

شاركنا رأيك