الرئيسية » الأخبار » بعد إلقاء القبض عليه في تبسة.. تونس تطالب باسترجاع نبيل القروي

بعد إلقاء القبض عليه في تبسة.. تونس تطالب باسترجاع نبيل القروي

رجل الأعمال التونسي نبيل القروي متهم بتهريب البشر إلى الجزائر

أصدرت تونس، اليوم الثلاثاء، مذكرة جلب بحق رجل الأعمال، ورئيس حزب “قلب تونس”، نبيل القروي وشقيقه، المتواجدين حاليا في الجزائر، حسبما أفادت به وكالة “RT” الإخبارية.

وطالبت النيابة العامة للمحكمة الابتدائية، بمحافظة القصرين التونسية، السلطات الأمنية بإصدار المذكرة، لتتمكن تونس من استرجاع القروي الذي “اجتاز الحدود التونسية بطريقة غير شرعية”.

وتعتزم تونس، طلب تعاون دولي لتنفيذ المذكرة الصادرة في حق الأخوين القروي، إذا لم تسلمهما السلطات الجزائرية، وفقا للمصدر ذاته.

من جهته، قال رئيس الكتلة النيابية لحزب “قلب تونس”، أسامة الخليفي، في تصريح لموقع “france 24” إن نبيل القروي، يفكر جدّيا في طلب اللجوء السياسي بالجزائر.

وأشار الخليفي أن رئيس حزب “قلب تونس” لم يمثل أمام القضاء الجزائري، خلافا لما تمّ ترويجه، مضيفا أنّه سيمثل أمام محكمة جزائرية قريبا.

واعتبر الخليفي أن “ما يقع اليوم في تونس يجعل كل إنسان عاقل يفكر في شراء حريته، مشيرا إلى أنه يتم منع عدد من رجال الأعمال والسياسيين، من السفر دون أمر قضائي ودون أحكام قضائية وهو ما يبعث على الريبة”.

من جهته، قال محامي نبيل وغازي القروي في الجزائر، صالح خوليف، في تصريح لإذاعة “الجوهرة التونسية”، إن موكلية مازالا إلى حد اللحظة رهن الإيقاف لدى الأمن في ولاية تبسة بالجزائر ويجري التحقيق معهما بصفة معقمة بخصوص تمكنهما من مغادرة تونس ودخول التراب الجزائري.

وكان الأمن الجزائري قد ألقى القبض، أول أمس على نبيل القروي في إحدى الشقق في ولاية تبسة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.