الرئيسية » الأخبار » بعد إيداعه السجن بسبب “الإساءة لرموز الدولة”.. الإفراج عن نور الدين آيت حمودة

بعد إيداعه السجن بسبب “الإساءة لرموز الدولة”.. الإفراج عن نور الدين آيت حمودة

بعد إيداعه السجن بسبب الإساءة لرموز الدولة.. الإفراج عن نور الدين آيت حمودة

أمرت غرفة الاتهام لمجلس قضاء الجزائر العاصمة، اليوم الأحد، بالإفراج عن نجل الشهيد عميروش، نور الدين آيت حمودة.

وأودع آيت حمودة الحبس شهر جوان الفارط، بعد أن وجهت له تهم تتعلق بالإساءة إلى رموز الدولة، وإهانة رئيس الجمهورية السابق هواري بومدين، وقذف وشتم شخصيات وطنية ونشر الكراهية والتمييز والمساس بالوحدة الوطنية.

وتعرض نور الدين آيت حمودة، للتوقيف يوم 26 جوان الماضي من طرف فرقة البحث والتدخل التابعة لأمن ولاية بجاية، قبل أن يقدم لدى وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد ثم قاضي التحقيق الذي أمر بإيداعه الحبس المؤقت في اليوم الموالي.

وقررت هيئة دفاع النائب البرلماني السابق، نهاية شهر جوان، الاستئناف ضد قرار إيداعه الحبس المؤقت.

وأثار بن حمودة، جدلا واسعا بعد أن اتهم الأمير عبد القادر وهواري بومدين ومصالي الحاج بالخيانة وبيع الجزائر لفرنسا.

وأعلنت عائلة الأمير عبد القادر ومجموعة من المحامين جرّ نجل الشهيد عميروش إلى القضاء على إثر التصريحات التي أطلقها ضد الأمير عبد القادر.

من جهته اعتبر الأمين العام بالنيابة للمنظمة الوطنية للمجاهدين محند واعمر بن الحاج، سجن النائب البرلماني السابق نور الدين آيت حمودة بسبب تخوينه للأمير عبد القادر ومصالي الحاج وهواري بومدين غير مقبول ومجرد “هراء” قام به من يكيلون بمكيالين.

وقال محند واعمر بن الحاج، إن ما قاله آيت حمودة عن الأمير عبد القادر غير مقبول ولا يصح في رجل حارب الاستعمار الفرنسي 15 سنة كاملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.