span>بعد السماح لهم بدخول الجزائر دون تأشيرة.. الجالية الجزائرية ترحب بقرار الرئيس تبون إيمان مراح

بعد السماح لهم بدخول الجزائر دون تأشيرة.. الجالية الجزائرية ترحب بقرار الرئيس تبون

رحّب أفراد الجالية الوطنية في الخارج، بقرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الذي يفيد بالسماح لمزدوجي الجنسية منهم بدخول أرض الوطن دون تأشيرة.

في هذا السياق، قال النائب عن الجالية الجزائرية بفرنسا وعضو لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية بالمجلس الشعبي الوطني، توفيق خديم، إنّ قرار الرئيس يؤكد مرة أخرى الاهتمام البالغ الذي يوليه لأفراد الجالية”.

وأكد المتحدّث ذاته، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أنّ هذا القرار يأتي استجابة لتطلعات الجالية، كما سيمكّنهم من التخطيط بأريحية تامة لعودتهم إلى أرض الوطن خلال صائفة هذا العام.

ويرى خديم، أنّ قرار الرئيس تبون، سينعكس على السير الحسن للعملية التنظيمية على مستوى قنصليات الجزائر، وسيخفف من الضغط الذي كان يسجل على مستوى هذه الأخيرة.

بدورهما، أكّد كلّ من النائب عن الجالية الوطنية بالمنطقة الرابعة (الأمريكيتين، كندا، وباقي أوروبا)، إبراهيم دخينات، والنائب عن الجالية الوطنية بمنطقة أمريكا وباقي أوروبا، رحماني فارس، أنّ قرار رئيس الجمهورية منع إشكال تجديد جوازات السفر.

ووفق ما أوضح النائب دخينات، فإنّ القرار تزامن مع توقيت انتهاء صلاحية أولى دفعات جوازات السفر البيومترية الجزائرية، أي مرور 10 سنوات منذ استصدار أولى الجوازات من هذا النوع.

وحسب المتحدّث ذاته، فإنّ هذا الإشكال كان سيعيق تنقّل أفراد الجالية نحو الوطن، غير أنّ الرئيس تبون استبق ذلك، حيث أنه كانت سيسجّل عدد كبير من طلبات تجديد جوازات السفر.

يذكر، أنّ الرئيس أمر بالسماح للجزائريين مزدوجي الجنسية بالدخول إلى أرض الوطن دون الحصول مسبقا على تأشيرة.

ويتعلّق الأمر بحالتين، وهما: تقديم جواز سفر أجنبي ساري الصلاحية مرفوقا ببطاقة التعريف الوطنية البيومترية الإلكترونية حتى وإن كانت منتهية الصلاحية في الحالة الأولى.

وتتعلّق الحالة الثانية، بتقديم جواز سفر أجنبي ساري الصلاحية مرفوقا بجواز سفر جزائري بيومتري منتهي الصلاحية.

شاركنا رأيك