الرئيسية » الأخبار » بعد برج باجي مختار.. حادث اعتداء آخر على أستاذات ببسكرة

بعد برج باجي مختار.. حادث اعتداء آخر على أستاذات ببسكرة

وزارة التربية تستنكر الاعتداء على أستاذات برج باجي مختار وتطمئن العمال

تكرّرت حادثة الاعتداء على الأساتذة في ولاية بسكرة بعد أيام من واقعة برج باجي مختار.

وكشف النائب السابق مسعود عمراوي، تعرض أستاذتين للترويع بعد اقتحام سكنهن الوظيفي في ولاية بسكرة.

وأضاف عمراوي في منشور على حسابه بموقع فيسبوك اليوم السبت: “تتكرر الحاثة صبيحة اليوم في حدود الساعة 03 صباحا في مدينة بسكرة حيث تم السطو على السكن الخاص للأستاذات الواقع في الحي السكني بالعالية الشمالية الخاص بالسكنات الوظيفية لولايات الجنوب من طرف شخص واحد ” مجرم ” حسب ما وردنا، ويبدو من خلال الثقب فالمجرم قاصر لامحالة، حيث تم تكسير جزء من الدار المقر لأن النوافذ محصنة بسياج حديدي، واقتحام مسكن الأستاذات الذي بقي فيه أستاذتين فقط لأن بقية الأستاذات كن في زيارة لأهاليهن بمناسبة العطلة الأسبوعية”.

وواصل المتحدث: “هذه الأفعال الشنيعة الإجرامية الدخيلة على المجتمع الجزائري، حيث قام المعتدي بأخذ الهواتف الذكية وأجهزة الإعلام الآلي، وكل ما خف وزنه وغلا ثمنه بعد ترويع وتهديد الأستاذات بالسلاح الأبيض، هؤلاء الأستاذات القادمات من مختلف ولايات الوطن اللائي تم تعيينهن إثر اعتماد الأرضية الوطنية”.

ودعا عمراوي إصدار قنون لحماية المربي وإصدار مرسوم يجرّم الاعتداء على رجال ونساء التربية الذين أصبحوا مستهدفين نتيجة انهيار سلم القيم المجتمع الجزائري.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.