بعد تأخير تواريخ الجمعيات العمومية للفاف.. هل يخطط عمارة للبقاء رئيسا؟
بعد تأخير تواريخ الجمعيات العمومية للفاف.. هل يخطط عمارة للبقاء رئيسا؟ عبد الخالق مهاجي

بعد تأخير تواريخ الجمعيات العمومية للفاف.. هل يخطط عمارة للبقاء رئيسا؟

قرر المكتب الفيدرالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم، تأجيل مواعيد الجمعيات العامة المختلفة، بحسب ما جاء في البيان الصحفي المنشور على موقعها الرسمي.

وحددت “فاف” تواريخ جديدة لانعقاد الجمعيات العامة المختلفة، بدايبة أشغال الجمعية العامة الاستثنائية، المقررة يوم الخميس 02 جوان المقبل، بجدول أعمال يتضمن المصادقة على القانون الأساسي الجديد، والقانون الانتخابي لهيئة الاتحاد الجزائري لكرة القدم.

وكان من المقرر أن تعقد الجمعية العامة الاستثنائية يوم 12 ماي المقبل، حسب ما أسفر عنه اجتماع أعضاء المكتب الفيدرالي قبل نحو أسبوعين.

أما أشغال الجمعية العادية، فستعقد يوم الخميس 16 جوان 2022، بجدول أعمال يتضمن المصادقة على التقريرين المالي والأدبي، للاتحادية الجزائرية للعبة الخاصين بالسنة المالية 2021، وكذلك الموازنة التقديرية للسنة المالية الحالية.

وسيكون يوم الـ07 جويلية المقبل، تاريخا لعقد أشغال الجمعية العامة الانتخابية، بجدول أعمال يتضمن بندا واحدا وهو عملية انتخاب مكتب فيدرالي جديد، حسب بيان الاتحادية الجزائرية للعبة.

وخلّف تأخير مواعيد عقد أشغال الجمعيات العمومية لهيئة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، العديد من ردود الفعل في وسائل إعلام محلية، ولدى الكثير من وراد منصات التواصل الاجتماعي المتابعين للشأن الرياضي الكروي.

ورجح كثيرون أن يكون التأخير هو مباشرة عمارة لنسج مخطط بقائه رئيسا لهيئة “فاف”، بعدما أعلن بداية شهر أبريل الحالي استقالته، عقب خيبة تأهل منتخب الجزائر إلى نهائيات منافسة كأس العالم، ويتراجع عن الأمر بعد ذلك.

وزادت عبارة “الجمعية العامة الانتخابية : 07 جويلية 2022 مع بند واحد في جدول الأعمال متعلق بانتخاب مكتب فدرالي جديد” في بيان “فاف” الأخير المشهد ضبابية حول قرار بقاء عمارة إلى غاية نهاية عهدته، أو رحيله امتثالا لقرار استقالته.

وتساءل بعض المختصين عن استعمال الاتحاد الجزائري لكرة القدم في بيانه الرسمي، لعبارة: “انتخاب مكتب فيدرالي جديد” في ذلك بيان “فاف”، بدل عبارة “انتخاب رئيس جديد”.

شاركنا رأيك