الرئيسية » الأخبار » بعد تحركات الجزائر الأخيرة في الملف الليبي.. المغرب يناور دبلوماسيا

بعد تحركات الجزائر الأخيرة في الملف الليبي.. المغرب يناور دبلوماسيا

بعد تحركات الجزائر الأخيرة في الملف الليبي.. المغرب يناور دبلوماسيا

أعلنت الخارجية المغربية أن المحادثات الليبية حول التعيين في مناصب سيادية ستُستأنف غدا الجمعة في عاصمة المغرب الرباط، استكمالا لجلسات التفاوض التي استضافتها المملكة وشارك فيها ممثلون عن طرفي النزاع في ليبيا.

وتأتي التحركات المغربية بعد تصريحات الرئيس تبون الأخيرة التي أكد فيها أن ليبيا خط أحمر، كاشفا أن الجزائر كانت مستعدة للتدخل بصفة أو بأخرى في ليبيا المجاورة لوقف حالة اللا أمن.

واستقبلت الجزائر أمس، نائبي رئيس المجلس الرئاسي الليبي موسى الكوني، وعبد الله اللافي، اللذان يؤديان، زيارة رسمية إلى الجزائر، كما تم استقبالهما من طرف الرئيس عبد المجيد تبون.

ويرى الصادق بوقطاية عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، في تصريح لموقع قناة الحرة، بأن زيارة المسؤولين الليبيين للجزائر، جاءت بناء على طلب من رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبد الحميد الدبيبة نفسه.

ووصف المحلل السياسي الليبي، جمال عبد المطلب ما يجري بين الرباط والجزائر في ليبيا بـ “التنافس الشريف”، وأنه يصب في نهاية المطاف في صالح الليبيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.