span>بعد تحريره لـ 4 أسرى.. الاحتلال الإسرائيلي يرتكب مجزرة جديدة في قطاع غزة بلال شبيلي

بعد تحريره لـ 4 أسرى.. الاحتلال الإسرائيلي يرتكب مجزرة جديدة في قطاع غزة

كشف المركز الفلسطيني للإعلام، اليوم السبت، أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب مجزرة جديدة في قطاع غزة راح ضحيتها نحو 150 شهيدًا على الأقل في سوق النصيرات وسط القطاع.

وحسب مصادر فلسطينية، فقد شهد مخيم النصيرات ومناطق متفرقة من المحافظة الوسطى عمليات قصف مدفعي وجوي عنيف بالتزامن مع توغل للآليات العسكرية الإسرائيلية شرقي وشمال غربي المخيم قبل تراجعها لاحقًا.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن جثامين القتلى وصلت إلى مستشفى العودة بعد غارة استهدفت مدرسة ذكور النصيرات الإعدادية “السردي” في “مخيم 2” بالنصيرات والتي كانت تؤوي آلاف النازحين.

فيما قال الاحتلال الإسرائيلي إن قوات خاصة نفذت عملية عسكرية تم خلالها استعادة 4 أسرى إسرائيليين كانوا محتجزين لدى المقاومة الفلسطينية.

وأفادت قناة الجزيرة نقلا عن موقع أكسيوس، أن خلية عسكرية أميركية ساعدت “إسرائيل” في عملية استعادة المحتجزين الأربعة الذين عادوا إلى تل أبيب.

من جهته أكد وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت أن القوات التي نفذت عملية استعادة المحتجزين الأربعة في النصيرات وسط قطاع غزة عملت تحت قصف ناري مكثف وفي بيئة وصفها بـ”الحضرية المعقدة”.

وقصف الاحتلال مناطق سكنية ومنازل مأهولة خلال عملية استعادة المحتجزين، مما أسفر عن استشهاد نحو 150 فلسطينيا، ومن المرجح أن يرتفع العدد.

وأعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين في الحرب الإسرائيلية على القطاع منذ السابع من أكتوبر الماضي إلى 36 ألفاً و801 قتيل، بينما زاد عدد المصابين إلى 83 ألفاً و680 مصاباً.

 

شاركنا رأيك