الرئيسية » الأخبار » بعد تداول أخبار حول ندرة الفرينة.. مسؤول بوزارة التجارة يوضح

بعد تداول أخبار حول ندرة الفرينة.. مسؤول بوزارة التجارة يوضح

"ندرة في مادة الفرينة واختلال في سعر الخبز".. زبدي يوضح

نفى المدير العام لضبط النشاطات وتنظيمها بوزارة التجارة، سامي قلي وجود ندرة في مادة الفرينة، وأكد توفرها في الأسواق بكميات تكفي الجزائريين وحتى جيراننا.

وأوضح قلي، وفقا لما نقله موقع التلفزيون الجزائري، أن ما يتم تداوله بخصوص وجود ضغط على هذه المادة، هو مجرد مغالطات، مشيرا إلى أن المواد الاستهلاكية كلها متوفرة.

وطمأن المتحدث ذاته، المستهلك الجزائري قائلا أن وزارتي التجارة والفلاحة، تقومان بمتابعة ميدانية للتأكد من وفرة المواد الاستهلاكية.

وعن الأخبار المتداولة بخصوص ندرة الفرينة، قال المسؤول ذاته:”إن هنالك جهات مغرضة تحاول تقديم أخبار لا أساس لها من الصحة حول نقص هذه المادة، خدمة لأغراض معينة”.

وبالحديث عن المطاحن، كشف سامي قلي وجود 432 مطحنة عبر التراب الوطني تعمل حاليا دون انقطاع، مستفيدة من  317 ألف قنطار من القمح اللين لإنتاج ما يقارب 24 ألف قنطار من مادة الفرينة.

في حين يوجه 5100 قنطارا من الفرينة نحو المخابز بصفة دائمة، وفقا للمصدر ذاته.

وأوضح سامي قلي، أن بعض الخبازين يرفضون التعامل بنظام الفوترة، ويفضلون اقتناء الفرينة من تجار الجملة بأسعار مرتفعة بدل اقتنائها من المطاحن، كما يمتنع بعض أصحاب المخابز عن اقتناء أكياس الفرينة بسعة 50 كغ، قصد المضاربة بها واستخدامها لصنع أشياء أخرى غير الخبز.

وكانت منظمة حماية المستهلك، قد نشرت عبر صفحتها الرسمية فيسبوك، منشورا تساءلت من خلاله عن أسباب ندرة الفرينة، رغم أن القدرة الإنتاجية لهذه المادة تقدر بـ317000 قنطاراً يوميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.