الرئيسية » الأخبار » بعد تعزيز مكانتها.. الجزائر أول مورد للغاز في إسبانيا والثانية في إيطاليا

بعد تعزيز مكانتها.. الجزائر أول مورد للغاز في إسبانيا والثانية في إيطاليا

أزيد من 20 مليار دولار استثمارات الغاز في الجزائر

عزّزت الجزائر مكانتها كأول مورد للغاز لإسبانيا وثاني مورّد للغاز لإيطاليا سنة 2020، تزامنا مع الظروف الصحية التي نتجت عن تفشي جائحة فيروس كورونا.

وكشفت سوناطراك تصدير الجزائر لإيطاليا 14.8 مليار متر مكعب من الغاز، أي بزيادة قدرها 12 بالمائة.

كما ارتفعت حصتها في السوق إلى مستوى 22 بالمائة سنة 2020 مقابل 18 بالمائة سنة 2019. في العام السابق.

وعزّزت الجزائر موقعها كثاني أكبر مورّد للغاز في السوق الإيطالية على الرغم من انخفاض الواردات الإيطالية للغاز سنة 2020.

كما سجّلت انخفاضا بنسبة 8 بالمائة مقارنة بعام 2019 لتصل إلى 66 مليار متر مكعب، ويرجع الانخفاض إلى جائحة كورونا.

كما عزّزت الجزائر مكانتها كأوّل مورد للغاز لإسبانيا في عام 2020 بحجم تصدير 9.6 مليار متر مكعب “جزء منها مخصص للبرتغال”.

للإشارة فإن واردات إسبانيا من الغاز تراجعت بنحو 13.5 بالمائة سنة 2020 مقارنة بعام 2019 لتصل إلى 32.6 مليار متر مكعب.

توقعات عطار

وكان وزير الطاقة عبد المجيد عطار قد توقع لرويترز تراجع صادرات الغاز الجزائري 4.7 بالمائة العام الجاري، بفعل تراجع الطلب من أوروبا والمنافسة من إمدادات أمريكية أرخص.

وقال الوزير إنه من المتوقع أن تبلغ صادرات الجزائر 41 مليار متر مكعب من الغاز هذا العام، والتي بلغت 43 مليار متر مكعب في 2019.

وأضاف عطار أن إيرادات النفط والغاز بلغت 33 مليار دولار في 2019 ومن المتوقع أن تسجل 23 مليار دولار في العام الحالي.

وقال عطار إن إجمالي إنتاج الغاز سيصل إلى 126 مليار متر مكعب، مقابل 127 مليار متر مكعب في 2019، إذ تأثر الانتاج بتقادم الحقول ونقص الاستثمار بينما نما الاستهلاك المحلي 5.3 بالمائة سنويا منذ 2009 ليصل إلى 46 مليار متر مكعب العام الماضي.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.