الرئيسية » الأخبار » بعد توقفه لأشهر..عودة مشروع الفوسفات الضخم

بعد توقفه لأشهر..عودة مشروع الفوسفات الضخم

أعلن وزير الصناعة والمناجم فرحات آيت علي براهم، أن المشروع الضخم لاستغلال وتحويل الفوسفات بشرق البلاد سيطلق قريبا بعد توقفه عدة أشهر.

وأشار آيت علي إلى أنّ وزارته تعتزم أولا إطلاق مشروعين كبيرين واعدين بمشاركة العديد من القطاعات”.

ويتعلق الأمر بمركب الفوسفات ومشروع منجم الحديد بغار جبيلات (تندوف) والذي سيتم الشروع فيه بعد انتهاء دراسته.

وسيسمح مركب استغلال وتحويل الفوسفات الذي يمتد على خمس ولايات (تبسة وسوق أهراس والطارف وسكيكدة وعنابة) بوضع الجزائر في مصاف أكبر الدول المصدرة للأسمدة في العالم.

وبموجب مذكرة الاتفاق الموقعة في نوفمبر 2018 بمدينة تبسة فإن شركة أسميدال (تابعة لمجمع سوناطراك) تمتلك 34% من هذا المركب في حين يحوز مجمع مناجم الجزائر على 17% من حصة الجزائر (51%)، بينما تعود النسبة المتبقية (49%) للجانب الصيني (مجمع سيتيك، صندوق طريق الحرير والصندوق الصيني الافريقي للتنمية).

وكان من المفترض أن تنطلق الأشغال في سنة 2019 حسب التوقعات المعلن عنها خلال التوقيع لكن لم يشرع فيها لحد الآن.

ورفض الوزير تقديم أية تفاصيل حول إمكانية تعديل قائمة أصحاب الأسهم المعدة سابقا لهذه الشراكة.

وأكد الوزير في ذات السياق، أن وزارته تعمل حاليا على مراجعة البطاقية الوطنية للمناجم.

للتذكير فإن الرئيس عبد المجيد تبون، قد شدد خلال شهر ماي المنصرم، على ضرورة إطلاق مشاريع استغلال الثروات المعدنية غير المستغلة في الجزائر إلى يومنا هذا.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.