الرئيسية » الأخبار » بعد جامع الجزائر.. نحو إنجاز “الجامع الأخضر” بمعايير جديدة

بعد جامع الجزائر.. نحو إنجاز “الجامع الأخضر” بمعايير جديدة

كشف وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة شمس الدين شيتور عن توجّه الوزارة بالتعاون مع المصالح المعنية إلى إنجاز الجامع الأخضر في المدينة الجديدة سيدي عبد الله.

وأوضح الوزير شمس الدين شيتور، في حوار مع مجلة الجيش نشرته في عددها الأخير، اليوم الأحد، أن الجامع الأخضر سيكون صديقا للبيئة.

ويعدّ هذا المسجد الأوّل من نوعه الذي ستنجزه الجزائر بمميّزات جديدة تراعي البيئة.

ويأتي هذا المشروع في إطار الخطة الجديدة التي تعتمدها الجزائر من أجل تنويع مداخيلها.

وتسعى الجزائر إلى توسيع رقعة العمل بالطاقة الشمسية والطاقات المتجددة، من خلال استحداث نموذج طاقوي يسمح بالانتقال السريع إلى الطاقات المتجددة بعيدا عن المحروقات، ومحاربة التبذير.

وأوضح الوزير أنه سيتم تفعيل صناعة تخصّ إنتاج سخانات ماء شمسية عن طريق المؤسسات المصغرة، بعدما تم المصادقة عليها، وقد تخصّ هذه الخطوة أيضا الجامع الأخضر المزمع إنجازه.

وكشف الرجل الأول في قطاع الطاقات المتجددة، شروع الوزارة في إعداد دفتر شروط جديد خاص بالبناء والعمران، بهدف وضع حد لفوضى التعمير ووضع إطار لترشيد استهلاك الطاقة.

ويضمّ دفتر الشروط فرض تشخيص طاقوي كشرط مسبق للحصول على رخصة البناء، لافتاً لإدخال تعديلات على 100 ألف مسكن تم إنجازه وتحويله إلى مسكن مقتصد.

وشدّد المتحدّث ذاته على ضرورة تفعيل الحوار لتجسيد الانتقال الطاقوي، وإشراك الشباب على رأس المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات المصغرة في تطوير المشاريع المتعلقة بالقطاع وإزالة العقبات البيروقراطية التي تعترضهم.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.