الرئيسية » الأخبار » بعد رفضها لعمامرة.. أمريكا تفرض ممثلها مبعوثا أمميا إلى ليبيا

بعد رفضها لعمامرة.. أمريكا تفرض ممثلها مبعوثا أمميا إلى ليبيا

لعمامرة يتحادث مع نظيره التركي والمبعوث الأممي في ليبيا

أعلن دبلوماسيون أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اقترح مبعوثين جديدين للتوسط بليبيا والشرق الأوسط، مشيرين إلى أن مجلس الأمن قد يعطي الضوء الأخضر بشأنهما يوم الثلاثاء.

وأفادت وكالة “رويترز”، بأن غوتيريش طرح مبعوثه الحالي للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف ليصبح مبعوثه الخاص لليبيا خلفا لغسان سلامة الذي تنحى بسبب الإجهاد، كما رشح الدبلوماسي النرويجي المخضرم تور فنيسلاند لخلافة ملادينوف كوسيط للأمم المتحدة بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

وأشارت الوكالة إلى أنه إذا لم تكن هناك اعتراضات من أي من الدول الأعضاء في مجلس الأمن وعددها 15 دولة، بحلول مساء الثلاثاء فسيتم إقرار تعيينهما.

للإشارة، أشهرا قليلة فقط على رفض الولايات المتحدة الأمريكية لاسم وزير الخارجية الجزائرية الأسبق رمطان لعمامرة كمبعوث أممي إلى ليبيا، ومع انتهاء فترة تولي المبعوثة الأممية الأمريكية ستيفاني ويليامز من رئاسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، عادت أمريكا مجددا لرفض مقترح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بتعيين وزيرة خارجية غانا السابقة حنا تيتة، والتي حظيت بإجماع كبير بين أعضاء مجلس الأمن.

وطرح الاتحاد الإفريقي اسم وزير الخارجية الموريتاني الحالي، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، والذي شغل منصب نائب الممثل الخاص لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا في الفترة من 2014 إلى 2015، غير أنه رفض تولي هذا المنصب وفضل الاحتفاظ بوظيفته الحالية كوزير خارجية موريتانيا.

ويتمسك أعضاء الاتحاد الافريقي باسم حنا تيتة، في وقت اقترحت الولايات المتحدة الأمريكية مرشحا جديدا هو الدبلوماسي البلغاري نيكولاي ملادينوف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.