span>بعد رفض القمح الفرنسي.. الجزائر ترفع وارداتها من القمح الروسي محمد لعلامة

بعد رفض القمح الفرنسي.. الجزائر ترفع وارداتها من القمح الروسي

كشفت هيئة الرقابة الزراعية الروسية “روسبوتريب نادزور” أن الشركات الروسية تعمل على رفع صادرات القمح من روسيا إلى الجزائر.

واستأنفت الجزائر في جوان الماضي استيراد القمح من روسيا بجلب شحنة 28 ألف طن، بعد فترة توقف دامت نحو خمس سنوات.

وذكرت الهيئة، في بيان لها، أن الجزائر تتمتع بإمكانات لاستيراد 7 ملايين طن من القمح في السنة.

وأشارت الهيئة في البيان الذي نقله موقع “روسيا اليوم”، إلى إرسال شحنة من القمح تزن أكثر من 30 ألف طن إلى الجزائر من ميناء تامان (ميناء على البحر الأسود).

وقال إيغور بافينسكي رئيس المركز التحليلي “روس أغرو ترانس” (Rusagrotrans)، الاثنين، إن إمدادات القمح الروسي إلى الجزائر ما زالت مستمرة.

وتعد روسيا من أكبر مصدري القمح في العالم وظلت تسعى جاهدة لدخول سوق الجزائر، ومنافسة فرنسا وألمانيا الدولتين الأساسيتين الموردتين للجزائر.

رفض القمح الفرنسي

وفي جوان 2021، رفضت الجزائر شحنة 27 ألف طن من القمح الفرنسي بعد العثور داخلها على حيوانين نافقين.

وطالبت السلطات الجزائرية بتعويض عن الشحنة التي تقرر إعادتها إلى فرنسا.

وكشف موقع “عربي بوست” مؤخرا أن الجزائر تستعد لتوجيه ضربة موجعة للاقتصاد الفرنسي، تتعلق بالاستغناء عن القمح الفرنسي تدريجياً لصالح القمح الروسي.

وذكر الموقع نقلا عن مصادر، أن الجزائر ستنهي عقود بعض الشركات الفرنسية، كما ستلغي اتفاقيات اقتصادية وتقلص التعامل مع مكاتب الدراسات الفرنسية.

وقبل أيام، كشف وزير الفلاحة عبد الحميد حمداني، أنه سيتم خلال هذه السنة العمل على تقليص استيراد القمح.

وحسب الوزير، يأتي القرار تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الذي أمر بجعل هذه السنة سنة تحدّ لوزارة الفلاحة، خاصة فيما يخص شعبة الحبوب.

شاركنا رأيك

  • زكريا فريفط

    الخميس, أكتوبر 2021 14:01

    مش عيب و عار نستورد القمح.. ولاية جزائرية واحدة بحجم مساحة فرنسا..
    الجزائر كان يطلق عليها خزان أوروبا في القمح