الرئيسية » الأخبار » بعد رفع التجميد عن مشاريع قطاع الصحة.. الشروع في إنجاز 15 مركزا لمكافحة السرطان

بعد رفع التجميد عن مشاريع قطاع الصحة.. الشروع في إنجاز 15 مركزا لمكافحة السرطان

بعد رفع التجميد عن مشاريع قطاع الصحة.. الشروع في إنجاز 15 مركزا لمكافحة السرطان

أعلنت وزارة السكن والعمران والمدينة، اليوم الاثنين، الشروع في إنجاز 15 مركزا لمكافحة السرطان في عدد من الولايات، بسعة تتراوح بين 60 و120و240 سريرا.

وكشف المدير العام للتجهيزات العمومية بالوزارة، حموش ياسين، بمنتدى الإذاعة الجزائرية، أن الخارطة الطبية التي تعمل عليها دائرته الوزارية بعد رفع التجميد عن مشاريع قطاع الصحة تتضمن أيضا إنجاز مستشفى كبير للاستعجالات بالجزائر العاصمة، ومستشفى كبير بولاية ورقلة بسعة 400 سرير.

وعشية الدخول المدرسي، أكد حموش تجند مصالح الوزارة لتسليم المؤسسات التربوية الجديدة في وقتها المحدد، ضمانا لدخول مدرسي مريح.

وأعلن المسؤول ذاته تسليم 459 مؤسسة تربوية، منها 301 مدرسة ابتدائية و92 متوسطة و66 ثانوية.

بالإضافة إلى 752 منشأة داعمة للنشاط التعليمي من أقسام موسعة ومطاعم مدرسية ووحدات للمتابعة الصحية.

وأضاف المتحدث أن الولايات العشر الجديدة التي تمخضت عن التقسيم الإداري الجديد  تتوفر على منشآت تربوية كانت قد سجلت فيما مضى باسم الولايات التي كانت تابعة لها.

وأشار ممثل وزارة السكن إلى أن بعض المناطق التي سجل فيها عجز، استفادت من مشاريع  تربوية استعجالية في انتظار إدراج المشاريع المسجلة بعنوان قانون المالية لعام 2022.

وفيما يتعلق ببرنامج تأهيل وترميم الأحياء الجامعية، قال حموش إن كل الإقامات القديمة قد تم إعادة تهيئتها بالنظر للملاحظات التي قدمت على خلفية حادثة تلمسان، مبرزا أن كل عمليات التهيئة شملت شبكة الكهرباء والغاز.

ووفق ياسين حموش، تم بناء أحياء جامعية بطاقة استيعاب 245 ألف سرير، منذ 2015  بمواصفات تقنية عالية.

وبخصوص الأحياء السكنية المدمجة، أكد حموش أن كل السكنات التي ستوزع خلال الثلاثي الأخير من هذا العام ستتوفر على هياكل جوارية حيوية من مدارس ومؤسسات صحية ومكاتب للبريد ومراكز للشرطة، والعيادات متعددة الخدمات الـ61 التي تم تسجيلها على مستوى الوزارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.