الرئيسية » الأخبار » بعد عشر سنوات من الغلق.. عودة الرحلات الجوية بين الجزائر ودولة مجاورة

بعد عشر سنوات من الغلق.. عودة الرحلات الجوية بين الجزائر ودولة مجاورة

بعد عشر سنوات من الغلق.. عودة الرحلات الجوية وليبيا والجزائر

قررت السلطات الجزائرية بالتوافق مع نظيرتها الليبية استئناف الرحلات الجوية بين البلدين بدءًا من الخامس أوت الجاري بعد غلق دام عشر سنوات، وفق ما كشف عنه بيان رئاسة الجمهورية.

كما سيدخل خط بحري حيز الخدمة مباشرة من الجزائر باتجاه ميناء طرابلس في وقت قريب.

وستكون أوّل رحلة بين مطار هواري بومدين ومطار طرابلس، حسب المصدر ذاته.

في شأن متصل، استقبل وزير النقل عيسى بكاي سفير ليبيا لدى الجزائر كمال عبد القادر حجازي بمقر الوزارة.

وتناول اللقاء عودة نشاط مؤسسة الخطوط الجوية الجزائرية بين البلدين والكيفيات العملياتية والإدارية والتنظيمية لإنجاح ذلك في أقرب وقت.

كما تناول اللقاء فتح خط بحري بين الجزائر وطرابلس في أقرب الآجال، حسبما نقلته الصفحة الرسمية لوزارة النقل.

بالموازاة مع ذلك، باشرت شركة الخطوط الجوية الجزائرية عملها من طرابلس، بعد قرار فتح مكاتبها في ليبيا تزامنا وبرمجة الرحلة الجوية الأولى.

للإشارة، أعلن رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي الاتفاق مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون على فتح المعابر الحدودية بين البلدين واستئناف الرحلات الجوية.

وأكد المنفي في تغريدة له على تويتر أن مباحثاته مع الرئيس تبون تناولت أيضًا اتفاقًا على فتح المعبرين البريين “كيل تنالكم” و”الدبداب”.

يذكر أنّ الجزائر أغلقت معابرها مع ليبيا في 2011 عقب تدهور الوضع الأمني على أراضيها، مع دفعها بتعزيزات عسكرية إلى الحدود مع ليبيا خوفا من تسلل إرهابيين وتهريب السلاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.