الرئيسية » رياضة » بعد كشف قيمة الديون.. الرابطة الوطنية لكرة القدم تطالب التلفزيون العمومي بتسديدها

بعد كشف قيمة الديون.. الرابطة الوطنية لكرة القدم تطالب التلفزيون العمومي بتسديدها

قرعة منافسة كأس الرابطة المحترفة تُسفر عن مواجهات نارية

أكدت الرابطة الوطنية لكرة القدم، أنها ستسوي وضعية أجور اللاعبين المالكين لإخطارات من لجنة تسوية المنازعات، التي وصلتهم جرّاء مشاكلهم المادية مع أنديتهم.

 وكشفت الرابطة الوطنية لكرة القدم، أنها ستباشر إجراءات التسوية المالية، مباشرة بعد تسلمهما مبالغ حقوق البث التلفزيوني، من المؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري.

وأضحت الرابطة من خلال بيان نشرته على موقعها الرسمي، أن القرار اُتخذ بعد اجتماع مكتبها التنفيذي بتاريخ الـ08 أكتوبر من العام الماضي.

وقالت الهيئة ذاتها عبر بيانها، إن مؤسسة التلفزيون العمومي الجزائري، لم تُسدد بعد المبالغ الخاصة بحقوق بث مباريات الدوري الجزائري لكرة القدم، بالرغم من كونها المالك الحصري لحقوق بثه بقسميه الأول والثاني.

وأشارت الرابطة الوطنية لكرة القدم، إلى أن الديون الملقاة على عاتق التلفزيون الجزائري، تعود إلى موسمي 2019/2018 و2020/2019.

ووصلت ديون المؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري، إلى 40 مليار سنتيم، 30 مليارا منها خاصة بحقوق بث مباريات ما كان يُطلق عليها منافسة الرابطة الأولى موبيليس، أما الـ10 مليارات المتبقية فهي خاصة بحقوق نقل مواجهات القسم المحترف الثاني موبيليس.

وطمأنت الرابطة الوطنية لكرة القدم، جميع اللاعبين المالكين لإخطارات من لجنة المنازعات، بأنها ستسوي جميع مستحقاتهم، بعد دفع التلفزيون الجزائري لديونه، كما أكدت أن لجنة المنازعات هي الوحيدة المخول لها قانونا، اتخاذ قرارات بمنح تراخيص للأندية بعد تسديد ديونها المُلقاة على عاتقها تُجاه الرابطة.

واستهجنت الرابطة الوطنية لكرة القدم، عبر البيان ذاته، ما أسمته اتهامات بعض اللاعبين لها في هذه القضية، واعتبرتها افتراءات قالت إن الغرض منها هو محاولة زعزة استقرار الدوري الجزائري لكرة القدم، مؤكدة أنها لم تخالف القانون مُطلقا.

ونوّهت الهيئة ذاتها، إلى أن أبوابها ستبقى مفتوحة دائما في وجه كل الأندية الجزائرية وجميع اللاعبين، لاستقبال انشغالاتهم، والعمل على حل مشاكلهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.