الرئيسية » الأخبار » بعد لقاء مع ممثلي وزارة التربية..أساتذة الابتدائي يُصَعّدون

بعد لقاء مع ممثلي وزارة التربية..أساتذة الابتدائي يُصَعّدون

بعد لقاء مع ممثلي وزارة التربية.. أساتذة الابتدائي يُصَعّدون

قررت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي مواصلة الإضراب بعد فشل اللقاء الأخير الذي جمعها بممثلي وزارة التربية الوطنية.

وكشفت التنسيقية -وهي تنظيم غير معتمد- في بيان لها أن الاجتماع الذي جمعها بالوزارة الوصية يوم الخميس ودام 13 ساعة بملحقة العناصر لم يتوصل فيه الطرفان إلى حلول ملموسة للمطالب المرفوعة، بل اكتفت الوزارة بتقديم وعود شفوية.

وأضاف البيان أن هذه الأسباب دفعت التنسيقية إلى مواصلة الإضراب لثلاثة أيام متتالية، ومقاطعة الاختبارات حتى الفصل في المطالب، مع مراسلة السلطات العليا متمثلة في الوزارة الأولى، والتهديد بإتخاذ خطوات تصعيدية.

وأعلنت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي عن تنظيم وقفة احتجاجية يوم الاثنين القادم أمام ملحقة العناصر (رويسو سابقا).

اقترحت وزارة التربية على أساتذة التعليم الابتدائي المضربين حلولا كمخارج لإنهاء الأزمة، منها فتح ورشة وزارية لدراسة وتفعيل المرسوم الرئاسي 14-266، على أن يتم الفصل فيه مطلع شهر مارس 2020، إلى جانب إخضاع مهمة حراسة التلاميذ بالمطاعم لمبدأ التشاور بين مدير المدرسة والأستاذ دون إلغائها، في مقابل التزامهم بتوقيف الإضراب نظرا للظرف الحساس الذي تمر به الجزائر إلى ما بعد رئاسيات 12 ديسمبر المقبل.