span>بعد وصولها ميناء العاصمة.. الجزائر ترفض استلام مئات الثيران الفرنسية    مراد بوقرة

بعد وصولها ميناء العاصمة.. الجزائر ترفض استلام مئات الثيران الفرنسية   

رفضت الجزائر تفريغ حمولة باخرة فرنسية تحمل على متنها مئات الثيران الفرنسية.

ووفق موقع لوموند الفرنسية، فإن الجزائر أعادت الباخرة من حيث أتت بسبب المرض.

وقالت لوموند إن الجزائر اكتشفت إصابة ثلاثة ثيران بمرض التهاب القصبات الأنفية البقري، وهو مرض تنفسي فيروسي شديد العدوى.

ورغم أن وزارة الزراعة الفرنسية أكدت أن الثيران ملقحة ضدّ هذا المرض، إلا أن السلطات الجزائرية رفضت رفضا قاطعا تفريغ الحمولة حسب المصدر ذاته.

وكشف الموقع الفرنسي أن الشحنة وصلت ميناء الجزائر في 5 سبتمبر الماضي، وبقيت على الرصيف أسبوعين كاملين دون السماح لها بالتفريغ لتعود أدراجها باتجاه فرنسا.

وحذر لوموند من إمكانية إصابة الثيران المعادة بالحمى القلاعية خاصة وأنها تناولت أغذية جزائرية في ميناء العاصمة.

وحسب وزارة الزراعة الفرنسية، فإن الثيران سيتم إعدامها حال وصولها إلى فرنسا اليوم الخميس.

وكانت الجزائر قد رفضت السنة الماضية شحنة من الماشية الإسبانية أيضا لشبهة إصابتها بأمراض معدية.

وتتعامل الجزائر بصرامة فيما يخص استيراد الماشية خوفا من انتشار فيروسات معدية في الماشية المحلية.

وليست المرة الأولى التي تعيد فيها الجزائر سلعا لفرنسا، حيث أعادت في السنتين الماضيتين أكثر من شحنتين من القمح.

ووجد الديوان الوطني للحبوب جثة خنزير في أحد الشحنات وهو ما أثار ضجة إعلامية كبيرة في البلاد.

واضطرت الحكومة إلى فرض شروط صارمة بخصوص استيراد القمح الفرنسي، كما جرى حديث عن تغيره بالقمح الروسي.

 

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك