الرئيسية » الأخبار » بقرار عفو رئاسي.. نحو 60 شخصا على موعد مع الحرية اليوم

بقرار عفو رئاسي.. نحو 60 شخصا على موعد مع الحرية اليوم

ينتظر أن يتم اليوم الجمعة، الإفراج عن نحو 60 شخصا من المحكوم عليهم نهائيا والذين مازالوا متابعين، في قضايا تتعلق بالحراك الشعبي.

ووقع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مرسوم عفو رئاسي يشمل هؤلاء الأشخاص، بمناسبة الذكرى الثانية للحراك الشعبي المصادفة ليوم الإثنين 22 فيفري الجاري.

وتنقلت عائلات المحبوسين وبعض النشاط والمواطنين ووسائل الإعلام، منذ الساعات الأولى لصباح اليوم إلى السجون التي يقضي فيها ذويهم عقوباتهم، خاصة مؤسستي إعادة التربية بالحراش والقليعة.

ونشرت “التنسيقية الوطنية للدفاع عن معتقلي الرأي” قائمة لـ68 محبوسا، في صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك، قالت إنها لأسماء الأشخاص المعتقلين المتابعين في قضايا متعلقة بالمسيرات الشعبية والحراك، أو بسبب نشاطهم عبر مختلف الوسائط الإجتماعية

ونشرت التنسيقية تاريخ توقيف كل شخص والولاية التي يتواجد بها، أين يتوزعون عبر 27 ولاية، حسبها.

ويتوقع أن يتم الإفراج عن المعنيين بعد استكمال الإجراءات القانونية والإدارية المتعلقة باستفادتهم من العفو الرئاسي.

وأعلن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في خطاب موجه للأمة، أمس الخميس، عن قرارات مهمة، حيث تعلقت بحل المجلس الشعبي الوطني، وتنظيم إنتخابات تشريعية مسبقة يعلن عن موعدها لاحقا

بالإضافة إلى تعديل حكومي خلال اليومين القادمين على أقصى تقدير، وإنشاء مرصد وطني للمجتمع المدني، والمجلس الأعلى للشباب

وأصدر تبون عفوا رئاسيا لقرابة 60 شخصا متابعين في قضايا تتعلق بالحراك الشعبي.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.