الرئيسية » الأخبار » بلجود يدرس مع الولاة التحضير للقاح كورونا وملف مناطق الظل

بلجود يدرس مع الولاة التحضير للقاح كورونا وملف مناطق الظل

بلجود يدرس مع الولاة التحضير للقاح كورونا وملف مناطق الظل

اجتمع وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، يوم الإثنين، بالولاة والولاة المنتدبين، لمتابعة التكفل بملف التنمية المحلية واستدراك النقائص التنموية بمناطق الظل وكذا التحضير للقاح المضاد لفيروس كورونا.

وأفاد بيان للوزارة أن وزير الداخلية ترأس اجتماعا عبر تقنية التحاضر عن بعد، جمعه بالولاة والولاة المنتدبين بحضور رؤساء الدوائر لجميع ولايات الوطن.

وجدد بلجود خلال الاجتماع تأكيده على ضرورة الاحترام التام والتقيد الصارم بالآجال الملتزم بها بخصوص تنفيذ المشاريع التنموية المسطرة لفائدة مناطق الظل عبر مختلف ولايات الوطن.

كما شدد على ضرورة مواصلة العمل على التكفل العاجل بانشغالات المواطنين ذات الأولوية، سيما تلك المتصلة بظروفهم المعيشية خلال فصل الشتاء، على غرار الربط بشبكات الغاز الطبيعي، والمياه الصالحة للشرب والتطهير وتسهيل تنقل المواطنين.

ونوه بلجود بالأولوية القصوى التـي يكتسيها ملف ظروف تمدرس التلاميذ، سيما ما تعلق بالنقل والإطعام المدرسي والتدفئة.

وبخصوص الوضع الصحي الراهن، أبرز البيان أن الاجتماع تناول تقييما لمدى تنفيذ التدابير الوقائية المقررة للتحكم في انتشار فيروس كورونا، كما شكل اللقاء فرصة لتعزيز التنسيق المركزي المحلي بخصوص ضبط المخطط اللوجستي الضروري لنقل اللقاح وتخزينه وتوزيعه.

وكان الرئيس عبد المجيد تبون أصدر أوامر للوزير الأول بترأس اجتماع فوري مع اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة الوضعية الوبائية، لاختيار لقاح كورونا الأنسب، لبدء عملية التلقيح ابتداء من شهر جانفي 2021.

وأصدر الوزير الأول عبد العزيز جراد، اليوم الإثنين، تعليمات لمباشرة كل التدابير وتعبئة الـموارد الضرورية لضمان وفرة اللقاح المضاد للوباء والانطلاق في عملية التطعيم مع حلول شهر جانفي 2021.

جاء ذلك خلال اجتماع ترأسه جرّاد وشارك فيه الوزراء الـمكلفون بالشؤون الخارجية، والصحة، والنقل، والصناعة الصيدلانية، وإصلاح الـمستشفيات، وكذا رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي، وأعضاء اللجنة العلمية لـمتابعة تطور جائحة {كوفيد ــ 19}، وممثلي وزارة الدفاع الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.