الرئيسية » الأخبار » بلجود يكشف ميزانية التغذية المدرسية خلال 2021

بلجود يكشف ميزانية التغذية المدرسية خلال 2021

كشف وزير الداخلية، كمال بلجود، الميزانية المخصّصة للتكفل بالتغذية المدرسية خلال السنة الجارية والتي قُدّرت بـ 26 مليار دينار جزائري.

وأوضح بلجود خلال رده على سؤال شفوي في جلسة علنية بمجلس الأمة، أنه إضافة إلى الميزانية التي خصّصتها الحكومة، تمّت المساهمة بالميزانيات المحلية التي قُدّرت بـ 3.3 مليار دينار.

وسمح ذلك بتوفير وجبات لـ 3.9 مليون تلميذ في المطاعم المدرسية أي بنسبة 77% من مجموع التلاميذ، حسب قول الوزير.

فتح المطاعم المدرسية وتوفير التدفئة

أكد وزير الدّاخلية، أن متابعة التعليمات الموجهة للجماعات المحلية بضرورة فتح المطاعم المدرسية وتقديم وجبات ساخنة للتلاميذ، بينت تحقيق نتائج إيجابية.

وكشف بلجود، أنه تمّ وضع حوالي97 % من المطاعم المدرسية حيّز الخدمة، على المستوى الوطني، بوضع 15209 مطعم مدرسي من مجموع 15632 مطعم.

وفيما تعلّق بتوفير التدفئة المدرسية، فتمّ تخصيص مبلغ 2.6 مليار دينار، إذ استفادت 19742 مدرسة على المستوى الوطني، حسب الوزير ذاته.

ملف السيّارات المحجوزة

كشف وزير الداخلية، أنه تمّ وضع خلية لمتابعة ملف السيّارات المحجوزة والعمل على الخروج بحلول.

وقال بلجود في هذا السّياق، إن المواطن ضحية والدولة كذلك ضحية، مشيرا إلى أن ملف السيّارات المحجوزة قد طاله التوزير.

وتتكوّن الخلية، من إطارات في وزارة الداخلية ومصالح الأمن والجمارك.

وجدير بالذكر، أنه توجد أكثر من 48 ألف سيارة محجوزة على مستوى الجمارك.

وكان الوزير الأول عبد العزيز جراد، قد أمر بتشكيل لجنة خاصة لمعالجة هذه المشكلة وتسوية وضعية المركبات، والتي اشتراها أصحابها بوثائق رسمية.

فتح الفضاءات لا يعني نهاية الوباء

قال وزير الداخلية كمال بلجود، إن فتح الفضاءات العمومية لا يعني نهاية الوباء.

ودعا الوزير، إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية، مشدّدا على ضرورة توحيد الجهود من أجل التغلب على الوباء.

وكانت الفضاءات الترفيهية والرياضية، قد عادت أمس الأربعاء، إلى نشاطها بعد توقّفها لفترة بسبب الوضع الصحي في البلاد.

وجاء ذلك، بعد مباشرة الجزائر حملة التطعيم ضدّ وباء كورونا في مختلف الولايات، وتغيير مواقيت حظر التجوال، وتمديد ساعات العمل للتجار.

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.