الرئيسية » الأخبار » بلحيمر: الجزائر تملك الوسائل اللازمة لتفكيك الألغام المزروعة على حدودها

بلحيمر: الجزائر تملك الوسائل اللازمة لتفكيك الألغام المزروعة على حدودها

قال وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، “إن حيازة الجزائر لكافة الوسائل للتصدي لحملات التشويه التي تتعرض لها، وتفكيك الألغام المزروعة على حدودها ليس مجرد خطاب للتسويق الإعلامي”.

وأوضح بلحيمر في حوار لموقع “الشرق اليوم”، أن حديث رئيس الجمهورية عن معطيات ووقائع مثبتة حول حملات التشويه معلومة المصدر، يعني “أننا على علم بكل ما يحاك ضدنا”.

وأضاف الوزير أن الجزائر تملك جميع الوسائل اللازمة “لتفكيك الألغام المزروعة على حدودها”.

ويرى الناطق الرسمي للحكومة أن ما قاله رئيس الجمهورية، عن كون الجزائر بلدا محوريا يحسب له ألف حساب “رسالة لكل من يستخدم أساليب قذرة لثنيها عن مواقفها الثابتة”.

وذكر المتحدث بأن مؤسسات الدولة وعلى رأسها الجيش الوطني الشعبي تعمل على جميع الأصعدة وبآليات متطورة جدا لصد كل الهجمات.

وبخصوص “الثورة المضادة” التي تحدث عنها رئيس الجمهورية و التي ”يقودها أعداء الداخل من بقايا العصابة”، أشار بلحيمر إلى أن هذا المصطلح يقصد به أولئك “الرافضين لإرادة الشعب من أصحاب المصالح الضيقة الذين لفظهم الحراك الشعبي المبارك وكشف مخططاتهم”، على حد قوله.

ولفت المسؤول ذاته إلى أن هؤلاء “ورغم كل ما لقوه من نبذ طيلة السنتين إلا أن أذنابهم يشتغلون في الخفاء ويتصدون لكل محاولة للتغير نحو الأفضل”.

وأشار وزير الاتصال إلى أن هذه الأطراف استغلت الأزمة الصحية من أجل معاودة الكرة من جديد، غير أنهم لم ينجحوا.

وأكد المتحدث أن الإعلام النزيه كشف المحاولات التي قادتها هذه الأطراف في التشويش على مشاريع الإصلاح التي باشرها رئيس الجمهورية، ولم يمنح لهم الفرصة كما كانوا يفعلون في زمن العصابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.