الرئيسية » الأخبار » بلحيمر: الحراك انتهت مهمته بانتخاب تبون رئيسا للجمهورية

بلحيمر: الحراك انتهت مهمته بانتخاب تبون رئيسا للجمهورية

بلحيمر: الحراك انتهت مهمته بعد انتخاب تبون رئيسا للجمهورية

قال وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة، عمار بلحيمر، إن الحراك في الجزائر أنهى مهمته بانتخاب عبد المجيد تبون رئيسا للجمهورية في رئاسيات 12 ديسمبر 2019.

وأكد بلحيمر أن ما يحدث بعد الانتخابات الرئاسية هو ما أسميه “الحراك الجديد” الذي استثمرت فيه الحركات الإرهابية بالكامل.

وأشار بلحيمر في مقابلة مع إذاعة فرنسا الدولية (إر إف إيه) إلى حركتي “رشاد” والحركة الانفصالية “الماك”، اللتين صنفهما المجلس الأعلى للأمن حركتين إرهابيتين، ولم يعد لديهما الحق في التظاهر بأي صفة، يقول المتحدث ذاته.

وبخصوص الرسالة التي أرادت تمريرها السلطة من توقيف كريم طابو والصحفيين خالد درارني وإحسان القاضي قبل يومين عن التشريعيات، رد بلحيمر: “الرسالة هي احترام حقوق بعضنا البعض. مثال: ليس لديك الحق في منع الناس من التصويت”.

وبشأن العلاقات بين فرنسا والجزائر، قال بلحيمر إن “إرث النظام الاستعماري” الموجود في فرنسا يمنع تقدم البلدين في مسار مختلف عن مسار الاستعمار.

وشدد وزير الاتصال على مطلب اعتراف فرنسا بمسؤوليتها في الإبادة الجماعية والجريمة الاستعمارية والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبتها في الجزائر.

ويرى بلحيمر أن “العقيدة العسكرية الفرنسية” في الساحل (عملية برخان) لم تكن صحيحة، نظرًا لوجود العديد من التهديدات على الساحل أكثر مما كانت عليه عندما بدأت عملية برخان.

وأبرز الوزير الجزائري أن عملية برخان “لم تخف نوايا أخرى لفرنسا غير الاستقرار أو تجفيف منابع الإرهاب أو بالأحرى الحفاظ على المصالح الفرنسية في اليورانيوم، وفي ثروات أخرى في المنطقة”.

عدد التعليقات: (2)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.