الرئيسية » الأخبار » بلحيمر: الشعب الجزائري ليس بحاجة إلى أوصياء وهو وحده المسؤول عن مستقبله

بلحيمر: الشعب الجزائري ليس بحاجة إلى أوصياء وهو وحده المسؤول عن مستقبله

بلحيمر: الشعب الجزائري ليس بحاجة إلى أوصياء وهو وحده المسؤول عن مستقبله

قال وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، إن “الشعب الجزائري ليس في حاجة إلى أوصياء، كونه الوحيد الذي يقرر ويصنع مستقبله بيده”.

وذكر بلحيمر في حوار خص به جريدة “الشباب الجزائري”  أن الجهات التي راهنت على إلغاء وتأجيل الانتخابات التشريعية المزمع تنظيمها في 12 جوان هي وجوه معروفة لدى الشعب الجزائري بأنها لا تريد الخير للبلاد.

وأكد الوزير أن هذه الأطراف “الحاقدة” قد فشلت في تحقيق مساعيها، مؤكدا على أهمية هذه الاستحقاقات التي ترشح لها حسب قوله خيرة بنات وأبناء الجزائر.

وعاد بلحيمر ليتحدث عن الهجمات السيبريانية والهجومات الاعلامية التي تستهدف الجزائر، مشيرا إلى أن المسؤولية التي تقع على كاهل وسائل الإعلام الوطنية للتصدي لها.

أما عن مشروع قانون الإشهار، فأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة بأنه سيصدر بعد تشريعيات 12 جوان.

ومن المنتظر أن يقوم هذا القانون بتنظيم العمل الاعلامي وضبط السوق، وفق ماصرح به بلحيمر.

من جهة أخرى أوضح بلحيمر أن وزارة الاتصال استحدثت آلية جديدة تسمى لوحة القيادة والتحكم للمواقع الإلكترونية يسهر عليها فريق من المختصين، مما سيسمح بمعرفة نشاط كل موقع من أجل توزيع عادل ومنصف للإشهار العمومي.

وكشف المتحدث ذاته عن تدني استهلاك الورق الموجه للصحف من 59 ألف طن إلى 12 ألف طن سنة 2018 وانخفاض عدد العناوين من 136 عنوان سنة 2019 إلى 80 عنوان خلال سنة 2020، كدليل على تراجع نسبة مقروئية الصحف والتوجه نحو الاعلام الرقمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.