الرئيسية » الأخبار » بلحيمر: العالم يدرك جيدا أن القوة الإقليمية الوحيدة في المنطقة هي الجزائر

بلحيمر: العالم يدرك جيدا أن القوة الإقليمية الوحيدة في المنطقة هي الجزائر

أوّل تعليق للجزائر حول الانقلاب في غينيا

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة عمار بلحيمر إن سياسة هروب فرنسا إلى الأمام في ملف الاعتراف بجرائمها المقترفة أثناء احتلالها للجزائر أمام العالم لن يطول.

وكشف بلحيمر في حوار أجراه مع جريدة المساء، نشر اليوم الإثنين، أن العمل والاتصالات التي انطلقت بين الطرفين بداية باسترجاع جماجم الشهداء شهر جويلية الماضي متواصلة لافتكاك المزيد من الإنجازات وتحقيق الإنجاز المعنوي الأهم وهو الاعتراف بجرائم فرنسا الاستعمارية.

ويعد تصريح بلحيمر الموقف الأول الرسمي للجزائر منذ رفض فرنسا اعترافها بالجرائم التي ارتكبتها بحق الجزائر والجزائريين.

وأكد عمار بلحيمر، عدم وجود أي قوة على المستوى الإقليمي دون الجزائر، وهو ما يجب على العالم إدراكه، مشيرا إلى أن النشاط الأخير المكثف لها على الصعيد الدولي جعلها تحظى بمكانة دولية خاصة.

وأوضح المسؤول، أن المقاربة الجزائرية لمختلف الأزمات الإقليمية والرهانات الدولية أصبحت مرجعاً لعديد الأطراف خاصة الدول الكبرى.

وأفاد المتحدث ذاته، بأن الجزائر وبالإضافة إلى الالتزامات الأخرى التي لن تحيد عنها تجاه الفلسطينيين الذين هم أدرى بها، لن تحيد عن موقفها الثابث من هذه القضية التي تبقى محورية لدى الجهات الرسمية والشعبية.

المخزن يتهجم على الجزائر

وحمّل بلحيمر النظام المغربي الانحرافات على المستوى السياسي وعدوانه الغاشم على الشعب الصحراوي الأعزل الذي يتوق لتقرير مصيره وفقا لقرارات الشرعية الدولية، بعيداً عن موقف شعبه الذي تربطه علاقات أخوية متينة مع نظيره الجزائري.

وأكّد الوزير وجود عمل ممنهج ومنسّق من طرف المخزن للهجوم على الجزائر عبر عملائه في العالم الافتراضي، مشيراً إلى اعتراف إعلاميين مغاربة معروفين بضعف الآلة الدعائية المغربية أمام ما يقدمه الإعلام الجزائري، هذا الأخير الذي أصبح حسب قول الوزير يزعج النظام المغربي بتأثيره على الرأي العام المغربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.