الرئيسية » الأخبار » بلحيمر.. بلوغ المعلومة العمومية يجب أن يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية

بلحيمر.. بلوغ المعلومة العمومية يجب أن يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية

بلحيمر يعتبر المؤسسة العسكرية الجزائرية عقدة نظام المخزن الأزلية

قال وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر، أمس الثلاثاء، إن وصول مهنيي وسائل الإعلام للمعلومة العمومية يجب أن يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية.

وأوضح بلحيمر، أن الوصول إلى المعلومة يجب أن يكون كذلك انعكاسا للالتزامات الواقعة على عاتق الأشخاص العموميين، مؤكدا أن قطاعه خصص إحدى الورشات العشر لمخططه لذلك.

وأعرب الوزير عن وجود نية في منح الأسبقية للشفافية على السرية اليوم، في ضوء الإصلاحات الدستورية والتشريعية والإدارية المستقبلية التي سيكرسها مبدأ أساسيا للعمل العمومي، ومع إرادة رئيس الجمهورية في العمل من أجل جمهورية جديدة، وأكد الوزير أن “القانون الوطني لم يؤطر بالشكل الكافي حتى الآن هذا الالتزام، لكن الأمور محكوم عليها بالتغيير الحتمي والسريع”.

وفي السياق ذاته، أشار الوزير إلى أنه اقترح على الحكومة إنشاء نظام معلومات متكامل قائم على وجود مصلحة إعلامية حكومية، ومصلحة توثيق حكومية ومصلحة يقظة إعلامية، موضحا أن هذه الاقتراحات حظيت بالموافقة في مجلس الحكومة وتم إقرارها في مجلس الوزراء.

وفيما تعلق بالتحسن في مجال اتصال السلطات العمومية، أوضح بلحيمر أن الأمر لا يعدو أن يكون ” بداية لمسار طويل في مجال التحكم في فن الاتصال في الوقت الذي أصبح فيه التقدم الهائل في الاتصال الجماهيري، عبر الشبكات الاجتماعية، يفرض التواصل الدائم مع التحلي بأقصى قدر ممكن من الشفافية”.

وخلال تقييم الوزير للصحافة الوطنية بكل أنواعها، أوضح أن هناك “نقاط ضعف هيكلية من حيث المحتوى ” مرجعا ذلك لكون “الجامعة والمؤسسات الصحفية لم تعد تكون لجميع المهن للمساهمة في عملية الإنتاج وتوفير العروض التحريرية”، إضافة إلى عدم اضطلاع وسائل الإعلام بالتزاماتها كأرباب عمل وكذا تلك الخاصة بأخلاقيات المهنة والقانونية منها ذات الصلة بالتكوين والتأهيل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.