الرئيسية » الأخبار » بلحيمر: حرب إلكترونية أجنبية مهيكلة تستهدف الجزائر

بلحيمر: حرب إلكترونية أجنبية مهيكلة تستهدف الجزائر

قال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة عمار بلحيمر، إنّ هناك حرب إلكترونية أجنبية مهيكلة تستهدف الجزائر.

وأكّد بلحيمر اليوم الثلاثاء، خلال كلمته التي ألقاها في فعاليات اليوم البرلماني حول الجريمة الالكترونية بنادي الجيش، أنّ هذه الحرب تبرز أكثر كلما لحقت مناسبات متعلقة بمسار الجزائر الجديدة.

ووحذّر بلحيمر من الجريمة الإلكترونية التي أصبحت واقعا مخيفا في الوقت الحالي على حد تعبيره.

وتابع بالقول إن الجريمة الالكترونية أخطر من الجرائم والحروب التقليدية، وتستعمل برمجيات في الواقع الافتراضي تؤدي إلى الانتحار غالبا.

حرب إلكترونية تستهدف الجيش

وكشف أن هذه الحرب استهدفت مؤسسات الجمهورية وفي مقدمتها مؤسسة الجيش الوطني، الذي لم يتوانَ في الدفاع عن أمن وسلامة الوطن بكل شجاعة.

وقال الرجل الأول في قطاع الاتصال إن المنتسبين للمؤسسة العسكرية يتصدون لمخططات المغامرين مهما تنكروا بأسماء مستعارة وأقنعة عبر مواقع الفضاء الأزرق.

وكشف الناطق الرسمي باسم الحكومة أن الجزائر تسعى إلى صناعة محتوى رقمي احترازي.

كما تهدف الجزائر من خلاله لمواجهة حرب الكترونية مهيكلة تتقاطع أذرعتها بين جهات أجنبية.

وشدد الوزير على ضرورة التصدي لهذه الجرائم الإلكترونية بشكل مستعجل.

ومن ثم التركيز على سيادة هنية تقوم على إنتاج محتوى وطني مبني على المواقع الالكترونية العلمية.

وأوضح أن هذه الظاهرة تعمل على استدراج الشباب وغسل الأدمغة للتفرقة والعنف بين الجزائريين.

وأكد بلحيمر أن مواجهة الجريمة الالكترونية تقتضي مساهمة كل الفاعلين.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.