الرئيسية » الأخبار » بلحيمر يرد على الإليزيه: المجرم يعمل المستحيل لتفادي الاعتراف بجرائمه

بلحيمر يرد على الإليزيه: المجرم يعمل المستحيل لتفادي الاعتراف بجرائمه

بلحيمر:"نحن مع موعد لتكذيب الاستشرافات الشيطانية لمخابر الفوضى"

قال وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، اليوم الإثنين، إن هروب فرنسا من الاعتراف بجرائمها الاستعمارية لن يطول كثيرا.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الناطق الرسمي باسم الحكومة، أثناء مقابلة مع صحيفة “المساء” العمومية.

ويعد أول رد رسمي من الجزائر منذ تسليم المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا تقريره الخاص بملف الذاكرة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقال بلحيمر في إجابة حول سؤال بخصوص تهرب فرنسا من الاعتراف بجرائمها الاستعمارية:  “المقاومة التي تأتي من فرنسا في عدم الاعتراف بجرائمها، لها أسبابها المعروفة من قبل أصحاب الحنين إلى الماضي الاستعماري ووهم الجزائر الفرنسية.”

وأضاف: “المجرم عادة يعمل المستحيل لتفادي الاعتراف بجرائمه إلا أن سياسة الهروب إلى الأمام هذه لا يمكن أن تطول.”

وتابع المسؤول بالحكومة: “العمل والاتصالات التي انطلقت بين الطرفين، بداية باسترجاع جماجم الشهداء شهر جويلية الماضي، يبقى متواصلا لافتكاك المزيد من الإنجازات”.

وأكد بلحيمر أن الهدف الأساسي هو “تحقيق الإنجاز المعنوي الأهم وهو الاعتراف بجرائم فرنسا الاستعمارية.”

وسلم المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا، تقريرا في 20 جانفي الماضي للرئيس إيمانويل ماكرون، يخص “ملف الذاكرة” بين الجزائر والمستعمر الفرنسي.

وقالت الرئاسة الفرنسية إن باريس لن تقدم اعتذارا للجزائر عن جرائمها المختلفة المرتكبة في حق الجزائريين، لكنها تعتزم القيام بـ”خطوات رمزية” لمعالجة هذا الملف.

ورأت منظمة المجاهدين أن تقرير المؤرخ الفرنسي محاولة لتجاهل وطمس آثار الجرائم الفرنسية في الجزائر، واختزال ملف الذاكرة في بعض الاحتفالات الرمزية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.