الرئيسية » الأخبار » بلحيمر يعلق على إمكانية تعرض الجزائر للضغط من أجل التطبيع

بلحيمر يعلق على إمكانية تعرض الجزائر للضغط من أجل التطبيع

بلحيمر: الشعب الجزائري ليس بحاجة إلى أوصياء وهو وحده المسؤول عن مستقبله

نفى وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، تعرض الجزائر لضغوطات من أجل التطبيع مع الكيان الصهيوني، مؤكدا أن موقف الجزائر من القضية الفلسطينية ثابت وصريح.

وقال الوزير إن علاقات الجزائر مع الدول الأخرى قائمة على احترام سيادة كل دولة.

وفي حوار له مع موقع  ”الميادين نت”، أكد أن احتمال انسحاب الجزائر من الجامعة العربية بسبب فشلها في حل الأزمات غير وارد، قائلا: “الجزائر ليست من هواة سياسة الانسحاب وترك المواقف، ونذكر أن الجزائر كانت دائماً تعبر عن مواقفها بكل صراحة وشفافية في هذا المنبر التشاوري”.

وذكر بلحمير بموقف الجزائر من الأزمة السورية، واصفا إياه بالثابت والمساند للحكومات الشرعية القائمة، تفادياً للفوضى السائدة في بعض الدول العربية، وانهيار البنى السياسية لأنها لا تخدم أحد، وخاصة شعوب المنطقة.

أكد الوزير أن موقف الجزائر اتجاه سوريا كان دائماً واضح وصريح خلال اجتماعات الدول العربية، مضيفا أن الجزائر رفضت تجميد عضوية سوريا في جامعة الدول العربية.

وفي تعليق له على جولة الحوار الليبي-الليبي في المغرب، قال بلحيمر إن الجزائر من خلال موقعها كدولة جوار هي مساندة للحل السياسي في ليبيا على غرار دول الجوار الأخرى، وتضع مصلحة الشعب الليبي ووحدة ترابه وسيادته في صلب الاهتمامات.

وجدد الوزير رفضه لأي تدخل في الشؤون الداخلية للدول، فالجزائر تستقبل كل الأطراف الليبية وعلى اتصال دائم معهم، وهي تدعوهم للحل السلمي بعيداً عن أي استغلال أو توظيف لها خارج السياق الليبي.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.