الرئيسية » الأخبار » بلحيمر يعلّق على أسباب تأخر اعتماد بعض الأحزاب السياسية

بلحيمر يعلّق على أسباب تأخر اعتماد بعض الأحزاب السياسية

بلحيمر يعلّق على أسباب تأخر اعتماد بعض الأحزاب السياسية

أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، أن الهدف من الهجمات الالكترونية هو التخريب البطيء للنسيج الاجتماعي والصرح المؤسساتي.

وقال بلحيمر في حوار مع اليومية الاقتصادية “إيكوتايمز”، أن فحوى الهجمات يتأتى من خلال التهجم على الجيش.

ولفت الوزير إلى أنه إلى أنه تم إحباط جميع هذه المحاولات والمساعي.

وشدد بلحيمر على ضرورة مستعجلة مراجعة القانون العضوي المتعلق بالإعلام الذي سيتم مطابقته مع مبادئ الدستور الجديد.

وأضاف المتحدث أنه سيتم اقتراح إنشاء المجلس الوطني للصحافة في قانون الإعلام الجديد، والذي سيعنى بالجوانب المرتبطة بأخلاقيات مهنة الصحافة.

من جانب آخر أكد وزير الاتصال أن طريقة الاقتراع الجديدة التي كرستها مراجعة قانون الانتخابات، تشكل قفزة وتغييرا جذريا.

وأوضح الناطق الرسمي للحكومة أن طريقة الاقتراع الجديدة مكرسة، أي اقتراع نسبي على قائمة مفتوحة وبتصويت تفضيلي دون مزج.

ويؤكد الوزير أن قانون الانتخابات الجديد يتميز مقارنة بالقوانين السابقة بتحديد عدد العهد الانتخابية بعهدتين.

ويرى المسؤول ذاته أن القانون يشجيع الشباب على المشاركة في الحياة السياسية، وأعاد الاعتبار للجدارة وأبعد المال عن أي تأثير على الخيار الحر للناخبين.

وأعلن الناطق الرسمي للحكومة أن عديد النصوص القانونية ستصدر بعد تنصيب المؤسسات الجديدة.

من جهة أخرى، وبخصوص منح الاعتمادات للأحزاب السياسية الجديدة، شدد بلحيمر على عدد معين من الالتزامات الواجب التحلي بها.

ودعا الوزير إلى احترام الطابع الديمقراطي والجمهوري للدولة والتعددية الحزبية، والامتناع عن استخدام الدين والتلاعب به، وعدم اللجوء إلى أي شكل من أشكال العنف والإكراه.

وشدد بلحيمر أيضا على إلزامية عقد الجلسات التأسيسية، وتطابق القوانين الأساسية مع القانون العضوي الجديد حول الأحزاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.