الرئيسية » الأخبار » عبدالعزيز بلخادم يعلق على تطبيع العلاقات المغربية الصهيونية

عبدالعزيز بلخادم يعلق على تطبيع العلاقات المغربية الصهيونية

عبدالعزيز بلخادم يعلق على تطبيع العلاقات المغربية الصهيونية

علّق رئيس الحكومة الأسبق عبدالعزيز بلخادم، على تطبيع العلاقات الصهيونية المغربية قائلا “إن الصهاينة لم يغيبوا يوما عن حدودنا”.

وقال بلخادم عقب تشييع جثمان وزير الداخلية الأسبق يزيد زرهوني اليوم السبت: ”الكيان الصهيوني لم يكن غائبا عن جوارنا سواء اليوم أو أمس فمنذ القمة العربية التي عقدت في المملكة المغربية كان الكيان الصهيوني حاضرا في الكواليس”.

وكان الوزير الأول عبدالعزيز جراد، قال في وقت سابق معلقا على تطبيع المخزن والصهاينة، إن المنطقة المغاربية أصبحت تشكل لبعض القوى فضاءً مثيراً للمشاكل، مشيرا إلى أن العديد من دول الجوار تعيش على وقع العديد من الأزمات والتدخلات الخارجية في صورة ليبيا ومالي والنيجر وحتى في بوركينا فاسو والتشاد وتقريبا كل غرب إفريقيا وشرقها ومنطقة الساحل من مورتانيا وجيبوتي، محذرا في السياق ذاته من جلب الصهيونية قرب حدود الجزائر.

جدير بالذكر أن ترامب، كان قد أعلن يوم 10 ديسمبر الجاري، عن التوصل إلى اتفاق تاريخي لاستئناف العلاقات بين المغرب والاحتلال الإسرائيلي، مع اعتراف واشنطن بسيادة الرباط المزعومة على الصحراء الغربية المحتلة.

وتبع ذلك، إعلان ملك المغرب استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية مع الكيان الصهيوني في أقرب الآجال حسب بيان للدوان الملكي.

وأثار تطبيع النظام المغربي مع الكيان الصهيوني الكثير من ردود الفعل الداخلية والخارجية، بحيث أعلنت أكثر من 200 شخصة مغربية رفضها للتطبيع، بينما شجبت منظمات فلسطينية التحاق المخزن بقافلة التطبيع العربية.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.