الرئيسية » رياضة » بلماضي مدرب المنتخب الجزائري أمام مفارقة عجيبة في مباراة منتخب زامبيا

بلماضي مدرب المنتخب الجزائري أمام مفارقة عجيبة في مباراة منتخب زامبيا

مفارقة عجيبة للمدرب جمال بلماضي في مباراة زامبيا

من المفارقات العجيبة التي تنتظر الناخب الوطني جمال بلماضي، سهرة اليوم الخميس، أنه سيقود المنتخب الوطني الجزائري، ضد منتخب زامبيا، في يوم يُصادف عيد ميلاه الـ45، إذ سيكون الاحتفال مضاعفا رفقة أشباله في حال تحقيق الفوز.

واحتفل الكثير من رواد منصات التواصل الاجتماعي، بعيد ميلاد المدرب الوطني بلماضي، كل على طريقته، كما وجدت مختلف وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية، المناسبة فرصة للتذكير بإنجازاته التي حققها مع المنتخب الجزائري، ومنتخب قطر ونادي الدحيل القطري في وقت سابق.

وستكون مباراة منتخب زامبيا فرصة مواتية للمدرب الوطني جمال بلماضي، من أجل مواصلة سلسلة نتائجه الإيجابية، على رأس المنتخب الجزائري، ولملا تحقيق المباراة الـ23 دون هزيمة.

وسبق لمدرب منتخب “محاربي الصحراء” أن حقق سلسلة 17 انتصارا و05 تعادلات، في 22 مباراة رفقة أشباله، لم يعرفوا خلالها طعم الخسارة، ليقترب بذلك من معادلة الرقم القياسي إفريقيا، الذي هو بحوزة منتخب كوت ديفوار، الذي لم ينهزم في 26 مباراة متتالية.

كما سيحاول جمال بلماضي وأشباله البصم على الانتصار الـ09 للمنتخب الوطني الجزائري، طيلة تاريخ مواجهاته أمام منتخب زامبيا، علما أن المباريات الـ15 ضد كتيبة “الرصاصات النحاسية” شهدت أيضا 03 تعادلات و04 هزائم لمنتخب “محرابي الصحراء”.

وحقق الناخب الوطني جمال بلماضي وأشباله الانتصار في آخر مواجهة أمام المنتخب الزامبي، بنتيجة ثقيلة وصلت عدادها لخماسية نظيفة،  شهر نوفمبر 2019، ضمن مجريات الجولة من منافسات المجموعة الثامنة، لتصفيات “كان” الكاميرون.

ومن جهته لم يقدر المنتخب الزامبي على تجاوز تسجيل أكثر من ثلاثة أهداف في شباك المنتخب الوطني الجزائري، طيلة كل المباريات التي تواجهت خلالها الكتيبتان في جميع المنافسات.

وبات التقني الجزائري بلماضي وأشباله خصما مرعبا لجميع منتخبات القارة الإفريقية، واستطاع إعادة هيبة المنتخب الجزائري على الصعيدين القاري والعالمي، إذ أصبح مطمعا الجميع في مسألة الإطاحة به، وكسب شرف تكسير نتائج “الخضر” الإيجابية المحققة لحد الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.