الرئيسية » رياضة » بلماضي يتلقى رسالة قلق من أحد ركائز “الخضر”

بلماضي يتلقى رسالة قلق من أحد ركائز “الخضر”

بلماضي يتلقى رسالة قلق من أحد ركائز "الخضر"

من المؤكد أن تعرض المدافع الدولي رامي بن سبعيني، لإصابات متكررة منذ بداية الموسم الحالي، أمر بات يُقلق الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، خاصة قبل أيام من مبارتي تصفيات نهائيات منافسة كأس العالم 2022 بقطر.

وبعث رامي بن سبعيني برسالة القلق لمدرب “الخضر” جمال بلماضي، بعد أن كشف التقني النمساوي آدي هوتر، مدرب نادي بورورسيا مونشنغلادباخ الألماني، تجدد إصابة مدافعه الجزائري، بعد 24 ساعة على تعافيه من إصابة أخرى.

وأكد آدي هوتر، في مؤتمر صحفي، خاص بمباراة بوروسيا دوتموند، أن “محارب الصحراء” كان قد تعافى من إصابة أولى، وعاد للتدريبات الجماعية رفقة زملائه، قبل أن يتعرض لإصابة أخرى، يوم أمس الأربعاء، بعد يوم واحد من عودته.

ونوّه التقني النمساوي في المؤتمر ذاته، إلى احتمال غياب بن سبعيني، عن مباراتهم القادمة أمام فريق “دورتموند”، المقررة يوم السبت المقبل، لحساب الجولة الـ06 من الدوري الألماني لكرة القدم، بقوله إن مشاركته غير مؤكدة.

وبدأت تقارير إعلامية ألمانية عدة تطرح الكثير من التساؤلات حول الحالة الصحية الحقيقية لمدافع المنتخب الجزائري، الذي تعرض لثلاث إصابات بداية موسم 2022/2021.

وكانت الإصابة الأولى لـ”فنك الصحراء” في الكاحل، تعرض لها في تحضيرات فريقه للموسم الحالي، قبل أن يتعرض لإصابة ثانية كانت على مستوى الفخذ، لتليها الإصابة الأخيرة في العضلات المُقرّبة.

وقبل تلقيه الإصابة الأخيرة، كان رامي بن سبعيني قد أصيب مع المنتخب الوطني الجزائري في مباراة بوركينافاسو، بتاريخ الـ07 سبتمبر الحالي، بملعب مدينة مراكش المغربية، لحساب الجولة الثانية من تصفيات “مونديال” 2022.

وفي حال طالت فترة إصابة بن سبعيني، فإن الأمر سيعقد من مهمة الخيارات الفنية للمدرب الوطني جمال بلماضي، على مستوى الخط الخلفي للمنتخب الجزائري، في مواجهتي منتخب النيجير المقبلتين، خاصة وأنه يعد بن سبعيني ركيزة أساسية في منظومته الدفاعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.