بلماضي يحضّر لمفاجأة كبيرة في المنتخب الجزائري
span>بلماضي يحضّر لمفاجأة كبيرة في المنتخب الجزائري وائل بن أحمد

بلماضي يحضّر لمفاجأة كبيرة في المنتخب الجزائري

كشفت مصادر قريبة من الناخب الوطني جمال بلماضي، أن هذا الأخير، سيدعم تشكيلة المنتخب الجزائري خلال الاستحقاقات القريبة القادمة، بموهبة نادي ليون الفرنسي، يانيس لاغا.

وبات الدولي الجزائري الواعد يانيس لاغا على بعد أسابيع قليلة من توقيع أول عقد احترافي له مع نادي أولمبيك ليون الفرنسي، ليبدأ مسيرته مع الفريق الأول للنادي بداية من الموسم المقبل.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وتلقى لاغا، الذي لا يتجاوز عمره الـ17 سنة، تكوينه مع أولمبيك ليون، الذي يعتبر من أبرز المدارس في فرنسا وأوروبا تصديرا للمواهب خلال السنوات الماضية.

وكشفت إذاعة “راديو مونتي كارلو” الفرنسية، أن المهاجم الذي اختار اللعب مع المنتخب الجزائري، في أكتوبر من العام الماضي 2021، رغم أنه تلقى في الوقت نفسه استدعاء من منتخب فرنسا للشباب، سيوقع مُباشرة بعد نهاية الموسم الحالي على عقد طويل الأمد مع ليون.

وأوضح المصدر ذاته أن جون ميشال أولاس، رئيس ليون، يريد ضمان استمرار اللاعب في فريقه، وذلك رغم تلقيه عرضين مُهمين من الدوري الألماني من ناديين يُريدان استغلال تواجده في نهاية عقده بنهاية الموسم الحالي.

وسيكون انتقال لاغا للفريق الأول لليون بمثابة أجمل هدية لمنتخب الجزائر، الباحث عن مُهاجم لإعطاء روح جديدة لقاطرته الأمامية، في ظل تراجع مستوى بغداد بونجاح وكبر سن الهداف التاريخي إسلام سليماني.

ويبحث الناخب الوطني جمال بلماضي، عن ضخ دماء جديدة في تشكيلة المنتخب، خاصة بعد خيبة الخروج من الدور الأول لكان الكاميرون وعدم التأهل لنهائيات كاس العالم قطر 2022.

يذكر أن جمال بلماضي يُكن محبة خاصة ليانيس لاغا، وكان قد رفع له القبعة خلال ندوة صحفية عقدها منذ أشهر مضت، مؤكدا بأنه اللاعب الوحيد الذي فضل الجزائر على فرنسا على مر التاريخ.

وقال الناخب الوطني جمال بلماضي إنه يرفع القبعة للاعب الشاب يانيس لاغا الذي فضل المنتخب الوطني الجزائري على فرنسا، رغم تلقيه دعوة من المنتخب الفرنسي.

‏وأبرز بلماضي أنه لابد من الحديث عن ما قام به اللاعب الشاب لاغا، قائلا: “شخصيا أرفع له قبعتي، لأنه أول لاعب تخلى عن المنتخب الفرنسي للشباب لصالح الجزائر.”

ووجّه متوسط ميدان نادي أولمبيك ليون يانيس لاغا، ضربة مُوجعة للاتحادية الفرنسية لكرة القدم، بعد ترقّب شديد حول انقلابه على المنتخب الوطني الجزائري من عدمه.

وفضّل اللاعب يانيس لاغا في نهاية المطاف، مواصلة مغامرته الكروية مع كتيبة محاربي الصحراء، بدل أن يتحول إلى لاعب في المنتخب الفرنسي.

شاركنا رأيك