بلماضي يضع شرطا مهما للراغبين في تمثيل المنتخب الجزائري
span>بلماضي يضع شرطا مهما للراغبين في تمثيل المنتخب الجزائري عبد الخالق مهاجي

بلماضي يضع شرطا مهما للراغبين في تمثيل المنتخب الجزائري

حضر الناخب الوطني جمال بلماضي، سهرة أمس السبت، فعاليات حفل الافتتاح الرسمي، لمنافسة ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022.

وبعد نهاية حفل افتتاح تظاهرة ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022، وخروجه من ملعب ميلود هدفي وسط حراسة أمنية مشددة، تمكنت وسائل إعلام محلية عدة، من انتزاع بعض التصريحات من المدرب جمال بلماضي.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

ووجه الناخب الوطني بلماضي رسالة مباشرة للاعبين، الذين يريدون الانضمام إلى صفوف المنتخب الوطني الجزائري مستقبلا، وخاصة أولئك الذين قد يلتحقون في تربص شهر سبتمبر المقبل.

ورد المدرب الجزائري على سؤال إمكانية تدعيم صفوف كتيبة “محاربي الصحراء”، بلاعبين جدد خلال معسكر شهر سبتمبر المقبل، مؤكدا أن أبواب المنتخب الجزائري تبقى مفتوحة للجميع دون استثناء.

وبعد تأكيد جمال بلماضي أن أبواب كتيبة “الخضر”، تبقى مفتوحة دائما على مصرعيها، لكل من يرغب في ارتداء ألوان المنتخب الجزائري، إلا أن الناخب الوطني اشترط تقديم أي وافد جديد، الإضافة اللازمة لكتيبة القائد محرز ورفاقه.

وكان صاحب الـ46 عاما، قد أكد في حواره لقناة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم في موقع يوتيوب، بحر شهر جوان الحالي، أن تربص شهر سبتمبر المقبل، سيشهد استدعاء لاعبين جدد، سيرتدون قميص كتيبة “الخضر” للمرة الأولى في مشوارهم.

واستنادا لتصريحات بلماضي، كشفت تسريبات تضمنتها تقارير إعلامية عدة، أن مواهب صاعدة في قارة أوروبا في شاكلة آيت نوري وياسين عدلي، سيكونون جديد الناخب الجزائري في التربص المقبل.

وفي سياق احتمال توجيه جمال بلماضي الدعوة للاعبين جدد، صنع لاعب نادي أولمبيك ليون الفرنسي حسام عوار جدلا واسعا منذ الأسبوع الماضي.

وكشفت بعض التسريبات احتمال قرب انقلاب عوار على المنتخب الفرنسي، وارتدائه قميص “محاربي الصحراء” شهر سبتمبر 2022، ما عرضه لحملة انتقادات شرسة من إعلاميين ووسائل إعلام فرنسية.

شاركنا رأيك