span>بلماضي يعترف بصعوبة المهمة أمام بوركينافاسو عبد الخالق مهاجي

بلماضي يعترف بصعوبة المهمة أمام بوركينافاسو

نشط الناخب الوطني جمال بلماضي، زوال اليوم الجمعة، ندوة صحفية بقاعة المؤتمرات لملعب “السلام” بمدينة بواكي، مسرح مباريات المنتخب الجزائري في نهائيات “كان” 2023.

وتحدث المدرب الوطني جمال بلماضي عن مباراة المنتخب الجزائري المقبلة، أمام منتخب بوركينافاسو، ضمن مجريات الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لنهائيات “كان” 2023.

وأكد صاحب الـ48 عاما أن الهدف الرئيس لكتيبة “الخضر” في المواجهة المقبلة، هو الفوز على كتيبة “الخيول” البروكينابية، لمحو خيبة التعادل الإيجابي أمام منتخب أنغولا.

وذكر جمال بلماضي بما قاله سابقا حول مستهل مشوارهم في نهائيات كأس أمم إفريقيا، بأن الفوز في المباراة الأولى مهم جدا في سباق التنافس على اللقب القاري.

وأضاف في السياق، أن التعثر في الجولة الأولى يحتم عليهم فعل كل شيء لتحقيق الانتصار على منتخب بوركينافاسو، من أجل تصحيح مسار المنتخب الجزائري في العرس القاري.

واعترف مدرب كتيبة “محاربي الصحراء” بصعوبة المأمورية أمام منافسهم المقبل، الذي وصفه بالمنتخب القوي والذي يعرفونه جيدا، بما أنهم واجهوه مرتين في تصفيات “مونديال” 2023، وتعادلوا معه في كلتا المواجهتين.

وأشار مدرب المنتخب الجزائري إلى أن منتخب بوركينافاسو يملك أفضلية طفيفة عليهم، بما أنهم واجهوا منتخب موريتانيا زوالا، وهو التوقيت ذاته الذي سيلعبون فيه مباراتهم الثانية.

وتنطلق مباراة المنتخب الجزائري ونظيره منتخب بوركينافاسو، في تمام الساعة الثالثة زوالا بتوقيت الجزائر، وستدور مجرياتها في ملعب “السلام”.

ويتخوف كثيرون من تأثير توقيت المباراة على مردود القائد رياض محرز ورفاقه، خاصة بعد تراجع مستواهم البدني في الشوط الثاني من مواجهة منتخب أنغولا، رغم أنها لعبت ليلا ولكن في رطوبة جد مرتفعة.

شاركنا رأيك