الرئيسية » الأخبار » بلماضي يقطع لقاءه مع رجال الإعلام ويغادر غاضبا.. ما السبب؟

بلماضي يقطع لقاءه مع رجال الإعلام ويغادر غاضبا.. ما السبب؟

بلماضي يقطع لقاءه مع رجال الإعلام ويغادر غاضبا.. ما السبب؟

قطع الناخب الوطني جمال بلماضي، اليوم الإثنين، لقاءه مع الإعلاميين وغادر المنطقة المختلطة بمركز سيدي موسى غاضبا.

ولم يكمل مدرب المنتخب الوطني حديثه مع بعض ممثلي وسائل الإعلام بسبب تجاوز أحد الصحفيين للحاجز الفاصل بين رجال الإعلام والناخب الوطني.

ويأتي تصرف المدرب جمال بلماضي في ظل حالة من عدم الاستقرار تسود بيت الاتحاد الجزائري لكرة القدم وتداول شائعات حول نية بلماضي في الرحيل عن تدريب الخضر.

وخلال لقائه بالصحفيين، رفض بلماضي التعليق على الأخبار المتداولة حول احتمال إعلانه الاستقالة بعد المواجهة المقبلة للخضر أمام بوتسوانا.

وفي تصريح لموقع أوراس، رد المكلف بالإعلام على مستوى الاتحاد الجزائري لكرة القدم، صالح باي عبود، على شائعات استقالة بلماضي: “لا شيء رسمي في الوقت الحالي. بلماضي يركز على مباراتيه القادمتين. بعد ذلك سوف تتضح الأمور حسب تطور الوضع”.

ويجري رفقاء رياض محرز تحضيراتهم بمركز سيدي موسى تحسبا لمواجهتي زامبيا وبوتسوانا ضمن التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2021.

عدد التعليقات: (6)

  1. لاشيء يسير كما تشتهي السفن، لا رياضة لا سياسة لا تعليم إلى أين أنت ذاهبة يا جزائر؟؟؟؟؟ ؟

  2. لا أظن أن المدرب جمال بلماضي يستقيل و يترك المنتخب الوطني في منتصف الطريق ،هذا اعتقادي على كل حال

  3. مستوى الاعلامي هذا لا يليق بمساءلة الناخب الجزائري فكان سؤاله حول اشاعات مستقاة من “راديو تروتوار” حيث انه من المعلوم ان عقد الكوتش بعد الانتهاء من الدورة العالمية للكأس ، المعروف ان اعلامنا رديء بشكل ملفت لا يرقى للعالمية (نتاع امعمر سرق دجاجة) بيد أنّ الاعلام الفرنسي يهاجم الجزائر في كل سانحة ويثير الجدل دون رد من اعلامنا الذي لازال يراقب في امعمر المسكين رغم كثرة تجاوزات حقوق الانسان للسلطات الفرنسية هناك ولا وكيل اعلامي او مراسل يرد بالمثل عن طريق انتاج روبورتاج تهجمي بالدلائل المتراكمة وتصريحات الاحرار الفرنسيين كما هم يفعلون فالحرب سيجال وخطوكم خلوا الراجل يخدم سي جمال بعيد عليكم.

  4. ربي يهدي ما خلق. كيفاش تقولو بلي بلماضي راح يستقيل. محال يديرها و بركانا من هاذي الاشاعات لي ماتخدم لا المنتخب ولا اللاعبين😡🤬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.