الرئيسية » رياضة » بلماضي يقوم بخطوته الأولى لتغيير حراس مرمى “الخضر”

بلماضي يقوم بخطوته الأولى لتغيير حراس مرمى “الخضر”

بلماضي يقوم بخطوته الأولى لتغيير حراس مرمى "الخضر"

بات تقدم ثلاثي حراسة مرمى المنتخب الوطني الجزائري في السن، يُشكل صداعا للناخب الوطني جمال بلماضي، وهو الراغب في مواصلة مشروعه الكروي مع كتيبة “الخضر” لسنوات أخرى.

ويبدو أن مدرب المنتخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، بدأ جديا رحلة البحث عن حراس مرمى شباب، يخلفون الثلاثي الحالي وهاب رايس مبولحي صاحب الـ35 عاما، وعز الدين دوخة الواصل إلى سن الـ34، وألكسندر أوكيدجة البالغ من العمر 33 سنة.

وأحدث استدعاء التقني الجزائري بلماضي، للحارس أسامة ملالة، البالغ من العمر 18 سنة، صخبا إعلاميا محليا، قبل انطلاق تربص “الخضر” نهاية الشهر الحالي.

ورغم لعب أسامة ملالة في قسم الهواة، مع فريق شباب بانتة، في فئة أقل من 20 سنة، إلا أن مدرب كتيبة “محاربي الصحراء”، استدعاه للتربص، ليصنع بذلك الحارس الشاب الحدث في المركز التقني سيدي موسى.

وجاء استدعاء بلماضي للحارس ملالة، بعدما شاهده عن قرب واقتنع بإمكاناته، في المباراة الودية المنتخب الوطني الجزائري لأقل من 20 سنة، أمام نادي بارادو، يوم الثلاثاء الماضي، والفائز بها أشبال المدرب لاسات بنتيجة هدفين لهدف.

ونشر الحارس ملالة صورا له في منصات التواصل الاجتماعي، رفقة عدد من لاعبي المنتخب الجزائري الأول، يتقدمهم بن العمري وسليماني وبلايلي وبونجاح وبوداوي، الذين وصلوا إلى المركز التقني سيدي موسى لتحضير المنتخبات الوطنية.

وما يُظهر عزم جمال بلماضي على تحضير حراس مرمى شباب وبإمكانات عالية، هو استدعاؤه للحارس الشاب الآخر تيدي بولهندي، لاعب الفريق الرديف لنادي نيس الفرنسي، والذي تمت ترقيته مؤخرا للفريق الأول.

وشارك تيدي بولهندي مع المنتخب الوطني الجزائري، لفئة أقل من 20 سنة في ثلاث مباريات، ضمن دورة شمال إفريقيا للمنتخبات المؤهلة إلى منافسة كأس أمم إفريقيا للفئة ذاتها، التي أقيمت بتونس شهر ديسمبر 2020.

وسيكون بولهندي البالغ من العمر 20 سنة، حاضرا لأول مرة مع محرز ورفاقه، تحسبا للتربص الخاص بوديات شهر جوان، على الأقل لاكتشاف أجواء المنتخب الأول عن قرب، حتى لو لم يشارك في المباريات الودية الثلاث.

وسيخوض جمال بلماضي وأشباله ثلاث مباريات ودية، بداية بمواجهة المنتخب الموريتاني، وبعدها المنتخب المالي، على أرضية ميدان ملعب مصطفي تشاكر بالبليدة، على أن يُواجهوا مُضيفهم منتخب تونس في المباراة الأخيرة بملعب رادس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.