الرئيسية » رياضة » بلماضي يقوم بمبادرة إنسانية مُميزة تجاه الأطفال المصابين بالسرطان

بلماضي يقوم بمبادرة إنسانية مُميزة تجاه الأطفال المصابين بالسرطان

بلماضي يقوم بمبادرة إنسانية مُميزة بزيارته للأطفال المصابين بالسرطان

قام أمسية اليوم الإثنين، الناخب الوطني جمال بلماضي، بزيارة لمستشفى بن بولعيد بمدينة البليدة، وتحديدا لمصلحة طب الأطفال ووحدة مكافحة الأمراض السرطانية، الخاصة بالفئة السنية ذاتها، حسب ما جاء في الصفحة الرسمية لولاية البليدة في فيسبوك.

وكان في استقبال مدرب المنتخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، والي ولاية البليدة كمال نويصر، الذي رافق الناخب الوطني في زيارته للأطفال المصابين بالسرطان.

ولدى دخوله إلى مستشفى بن بولعيد، حظي المدرب الوطني بلماضي باستقبال مميز، من قبل كافة الأطقم الطبية، ومن طرف مُحبيه أيضا ممن كانوا موجودين في المستشفى ذاته، والذين اغتنموا الفرصة لالتقاط صور تذكارية برفقته.

ووزّع أحسن مدرب في قارة إفريقيا سنة 2019، معدات طبية لم يكشف المصدر ذاته نوعها، بالإضافة إلى تقديمه مجموعة من الهدايا لفائدة المرضى الأطفال المُقيمين بالمستشفى.

وحفّز مدرب كتيبة “محاربي الصحراء” الأطفال المصابين بالسرطان، المقبلين على اجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط، المقرر انطلاقته يوم غد الثلاثاء.

واعتاد جمال بلماضي على مثل هذه المبادرات، منذ توليه العارضة الفنية للمنتخب الوطني الجزائري، حيث سبق له ولأشباله استقبال أطفال مرضى بالسرطان، في شهر سبتمبر من عام 2019، بالمركز التقني سيدي موسى لتحضير المنتخبات الوطنية.

وصنع وقتها رفاق سفيان فيغولي أجواء رائعة، بأخذ صور تذكارية مع براعم جمعية “الأمل”، الموجود مقرها في الجزائر العاصمة، قبل منحهم مجموعة هدايا خاصة بالأطفال.

ونُظمت زيارة أطفال جمعية “الأمل” المصابين بالسرطان، بالتنسيق مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، حيث كانت الفرصة لبث الفرحة في نفوس الأطفال، ومنحهم فرصة نسيان ألم المرض الخبيث، ولو لفترة محدودة، بلقائهم أبطال القارة السمراء.

ويُعرف الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، عند الجماهير الجزائرية بجانبه الإنساني، والتزامه الديني الكبير بتعاليم الدين الإسلامي، وهو ما بدا واضحا في حواره ضمن وثائقي لأحد القنوات الرياضية، لخص مسيرته وأشباله التي سلكوا طريقها للتتويج بالنجمة الثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.