الرئيسية » رياضة » بلماضي يكشف خيوط مؤامرة تُحاك في هيئة الـ”كاف” لتحطيم المنتخب الجزائري

بلماضي يكشف خيوط مؤامرة تُحاك في هيئة الـ”كاف” لتحطيم المنتخب الجزائري

بلماضي يعاكس قراءات ودية تونس في ندوته الصحفية

كشف الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، صبيحة اليوم الجمعة، في تدخله عبر أمواج الإذاعة الوطنية الثالثة، أن هناك مؤامرة تُحاك في دهاليز الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، خصيصا لتحطيم المنتخب الوطني الجزائري.

وأكد المدرب جمال بلماضي أن سوء التحكيم، هي الأداء الرئيسية المُستعملة من قبل جهات نافذة داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، في مؤامرة تحطيم كتيبة “الخضر”.

عاد للحديث عن فضيحة زامبيا

نوّه جمال بلماضي إلى أن إرهاصات المؤامرة بدأت في مباراة زامبيا، لحساب الجولة الخامسة من تصفيات منافسة “كان” الكاميرون، بتعيين الحكم محمد أودليد من جزر القمر، الذي كان سيئا جدا في إدارة المواجهة، حسب ما قاله الناخب الوطني.

وعاد مدرب كتيبة “محاربي الصحراء” لسرد تفاصيل ما وصفت بالفضيحة التحكيمية، في لقاء منتخب زامبيا، بقوله إن الحكم أودليد ركز منذ البداية على دكة المنتخب الجزائري، ومارسا ضغطا وصفه بلماضي بالرهيب على لاعبيه.

وأشار أحسن مدرب في إفريقيا لسنة 2019، إلى معاملة الكيل بمكيالين من قبل الحكم محمد أودليد، الذي جعل كل الجالسين في دكة الفريق الخصم مرتاحين جدا، ولم يمارس عليهم أي ضغط يذكر، مثلما فعل مع لاعبيه.

وعرّج بلماضي على حادثة ربط الحكم لحذاء أحد لاعبي كتيبة “الرصاصات النحاسية”، قبل دخول اللاعبين إلى أرضية الملعب، وهو الأمر الذي حدث أمام مرأى الجميع، على حد قوله.

واعتبر المتحدث ذاته، أن كل ما حدث لهم في مباراة زامبيا كان ظلما تحكيميا شديدا، تعرض له لاعبوه، ومؤامرة واضحة لتحطيم المنتخب الوطني الجزائري.

بلماضي مُستاء جدا من الـ”كاف”

عبّر التقني الجزائري جمال بلماضي عن استيائه الكبير، من معاملة الاتحادية الإفريقية لكرة القدم، للمنتخب الوطني الجزائري.

وندد مدرب بطل إفريقيا بالطريقة المُعتمدة من قبل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، في تعيين الحكام، الذين يديرون مباريات كتيبة “ثعالب الصحراء” في كل مرة.

واستدل جمال بلماضي، بالأداء “السيئ” للحكم البوركينابي جان واتارا، الذي أدار مواجهة “الخضر” وضيفهم منتخب بوتسوانا، في الجولة الأخيرة من تصفيات كأس أمم إفريقيا، واصفا الأمر بالنكتة.

وأضاف المدرب ذاته في السياق، مؤكدا أن الحكم جان واتارا ارتكب أخطاء كثيرة في لقاء بوتسوانا، مُبديا استغرابه من قرار الـ”كاف” القاضي بتعيين حكم سيواجهون منتخب بلاده بوكينافاسو، في تصفيات كأس العالم المقبلة.

رسالة مُشفرة للجميع

بعث المدرب الجزائري جمال بلماضي رسالة مشفرة، لجميع القائمين على الاتحادية الإفريقية لكرة القدم، مؤكدا على ضرورة أن يحظى المنتخب الجزائري بطل إفريقيا، بالاحترام اللازم من قبل هيئة الـ”كاف”، خاصة في قضية تعيين الحكام.

ورأى بلماضي أنه لا يجب على الجزائريين تقبّل مثل كذا أمور، تسيء إلى سمعة بلد من حجم الجزائر، التي تلك منتخبا كبيرا، بلغ صدى انجازاته مُختلف أرجاء المعمورة، وصار على لسان مدربين كبار في عالم كرة القدم.

الخطر الكبير في تصفيات “المونديال”

بات الجميع في المنتخب الوطني الجزائري وأنصاره، يخشون تحطيم كتيبة “الخضر” في تصفيات منافسة كأس العالم، إذ أصبح العام والخاص يستدل بما وُصفت بفضيحة زامبيا التحكيمية وما حدث فيها.

وستكون التصفيات المُقبلة، تحد كبير للمسؤولين الرياضيين الجزائريين بمختلف مناصبهم، المُطالبين بالوقوف مع المنتخب الجزائري، لإفشال كل محاولات تحطيمه التي كشفها بلماضي.

كما يُعتبر  الأمر ذاته اختبارا حقيقيا لنزاهة المكتب التنفيذي لهيئة الـ”كاف” ورئيسها الجديد، في مدى عدم الانحياز لأي منتخب على حساب منتخب آخر، لأن سمعة الكرة الإفريقية ستكون الضحية الوحيدة حينها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.